أنديك يحمل إسرائيل مسؤولية انهيار المفاوضات

أنديك يحمل إسرائيل مسؤولية انهيار المفاوضات

المصدر: إرم- (خاص) من نظير طه

يواصل المبعوث الأمريكي لعملية السلام مارتن أنديك انتقاد إسرائيل في المحافل الرسمية وغير الرسمية وتحميلها مسؤولية انهيار عملية السلام.

وفي هذا السياق نقل موقع ”واشنطن بري بيكزن“ عن شاهد على محادثة لأنديك جرت في احد البارات الراقية في واشنطن بحضور زوجته وبعض مساعديه هاجم خلالها أنديك إسرائيل بطريقة شديدة وصفت بـ ”البذيئة“، مشيرا إلى سوء تعاملها مع الفلسطينيين واستمرار بناء المستوطنات التي كانت السبب في إفشال مفاوضات السلام.

موقع ”واللا“ الإسرائيلي الذي نشر الخبر، السبت، استنادا إلى المصدر أورد أن أنديك تحدى خلال تلك المحادثة أي شخص مهما كان أن يشير إلى خطأ واحد أو عمل خاطئ واحد قام به الفلسطينيون.

ونقل الموقع عن شاهد عيان أن أنديك شن هجوما لاذعا استمر أكثر من 30 دقيقة على إسرائيل على مسمع من زوجته وعدد من أفراد طاقم عمله بلهجة يمكن وصفها بالبذيئة، وفقا للموقع.

وبحسب الموقع الإلكتروني الأمريكي فقد جرت المحادثة، مساء الخميس الماضي، في بار فندق ”ريتس كارلتون“ بعد أن أنهى أنديك خطابه في إحدى المناسبات.

واتهم أنديك رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت وشخصيات إسرائيلية أخرى بتخريب المفاوضات عبر إصدار تراخيص بناء استيطانية.

ووفقا للراوي، فقد شعر أفراد طاقم عمل أنديك بالسرور والمتعة من الانتقادات العلنية التي وجهها لإسرائيل وهزت ضحكاتهم المكان.

وتطرقت محادثة وانتقادات أنديك إلى طريقة تعامل إسرائيل مع الفلسطينيين حيث أعرب أنديك ومساعدوه عن صدمة رهيبة حين سماعهم عن أطفال فلسطينيين يتمرغون بمياه المجاري في غزة، فيما اتهم أحد المساعدين إسرائيل بسحب مياه غزة النقية وضخها للبلدات الإسرائيلية إضافة لسماحها لمياه المجاري بالتدفق بشكل حر نحو قطاع غزة والمناطق الفلسطينية دون أن تكترث لذلك.

أنديك رفض التعقيب على الأقوال التي نسبت إليه للموقع الالكتروني الذي أورد الخبر، لكن الخارجية الأمريكية نفت هذا الأمر بالنيابة عنه قائلة على لسان نائبة المتحدثة باسمها ماري هارب إن هذا ليس صحيحا ولم يحدث نهائيا.

وأضافت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: ”بعد أن أنهى السفير أنديك خطابه الرسمي الذي حمل فيه الطرفين مسؤولية فشل المفاوضات أجرى محادثة لمدة خمس دقائق مع طاقم عمله لكنه لم يقل ولو كلمة واحدة على إسرائيل وهذا كل ما جرى لهذا فإن ما أشاعه الشاهد المذكور غير صحيح“.

وكان أنديك هاجم إسرائيل في تصريح سابق وحملها مسؤولية انهيار المفاوضات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com