“حقوق الأجانب” تطالب الحكومة التشيكية تأكيد احترامها للمسلمين

“حقوق الأجانب” تطالب الحكومة التشيكية تأكيد احترامها للمسلمين

المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

دعت اللجنة التشيكية لحقوق الأجانب الحكومة التشيكية برئاسة بوهسلاف سوبوتكا إلى التعبير بشكل واضح للمسلمين التشيك عن أنها تحترم مشاعرهم وقيمهم الدينية، وذلك بعد الإشكالات التي أثارتها العملية الأمنية التي قامت بها الشرطة التشيكية في 25 نيسان/ إبريل الماضي، وشملت مسجدا في براغ وقت صلاة الجمعة.

وطلبت من الحكومة، أيضا، التخلي عن الممارسات الشعوبية ومعاداة الأجانب التي ظهرت في البلاد في الفترة الأخيرة .

كما عبرت عن قلقها من الطريقة التي تدخلت بها الشرطة في المسجد، استنادا إلى ما جرى عرضه في وسائل الإعلام التشيكية.

وتقول رئيسة اللجنة لوتسيه سلادكوفا إنه إذا كانت العملية الأمنية نفذت من أجل كتاب، فإن مثل هذا التدخل الأمني لم يكن مناسبا، ولذلك فإن اللجنة طلبت من الشرطة تزويدها بمعلومات توضح أسباب ومبررات شكل توقيت هذا التدخل يوم الجمعة أثناء وقت الصلاة.

ونبهت اللجنة إلى أن الدولة تنفق أموالا كبيرة على تكامل الأجانب، ثم يأتي مثل هذا التدخل الذي يخرب عملا تم إنجازه خلال سنوات كما أنه يجري الآن اللعب بورقة معاداة المهاجرين من قبل بعض الأوساط.

وكانت عناصر من إدارة مكافحة الجريمة المنظمة تدخلت بشكل اعتبره وزير الداخلية ميلان خوفانتيس نفسه بأنه لم يكن حساسا في الجامع وأنه يتفهم غضب المسلمين، غير أن التحقيقات الداخلية التي أجرتها الشرطة لم تكشف عن مخالفات قانونية قامت بها الشرطة أثناء تنفيذ العملية.

يذكر أن هذه اللجنة تتبع إلى مجلس حقوق الإنسان الذي يمارس نشاطه في إطار الحكومة التشيكية في حين بلغ عدد الأجانب في تشيكيا حتى نهاية آذار/ مارس الماضي 445565 ألف أجنبي؛ أي أقل من 5% من عدد السكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع