ليفني: أنا فخورة بكلمة ”مطلوبة“ فوق صورتي

ليفني: أنا فخورة بكلمة ”مطلوبة“ فوق صورتي

لندن ـ ردت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني، على تظاهرة نظمت في العاصمة البريطانية لندن، للمطالبة باعتقالها لارتكابها جرائم حرب، بالقول ”أنا فخورة بالقرارات التي اتخذناها في حربنا ضد الإرهاب، ولحماية مواطني إسرائيل، وأنا فخورة بكلمة مطلوبة فوق صورتي“.

وكان العشرات من الفلسطينيين ومؤيدي القضية الفلسطينية تظاهروا في لندن، أمس الخميس، للمطالبة باعتقال ليفني التي تزور لندن حالياً، حيث حملوا لافتات كتب عليها ”مطلوبة لارتكاب جرائم حرب..تسيبي ليفني“، و“تسيبي ليفني..لا تتحدثي عن السلام“ ، ”لا تتحدثي عن الحلول..اذهبي مباشرة إلى لاهاي“ في إشارة إلى مكان المحكمة الجنائية الدولية.

ولكن ليفني كتبت على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي“فيسبوك“، اليوم الجمعة: ”بالأمس تحدثت أمام المؤتمر اليهودي الوطني في المملكة المتحدة، وفي الخارج كانت هناك تظاهرة تطالب باعتقالي نتيجة القرارات التي تم اتخاذها خلال عملية عمود السحاب (الحرب الإسرائيلية على غزة نهاية العام 2012)، وقد صاحوا: مجرمة حرب ”.

وأضافت ”قولوا لهم، أنا فخورة بالقرارات التي اتخذناها في حربنا ضد الإرهاب ولحماية مواطني إسرائيل، أنا لن أقارن بين جنود الجيش الإسرائيلي الذين يعملون ضد الإرهابيين، وبين الإرهابيين الذين يريدون المس بالمدنيين بمن فيهم الأطفال الأبرياء“.

وتابعت: “ أنا فخورة بكلمة مطلوبة فوق صورتي، لقد كان والدي مقاتل من أجل الحرية، ووالدي وأنا عملنا من أجل القضية ذاتها ، وأنا أحارب من أجل بقاء إسرائيل“.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية أشارت سابقاً إلى أن وزارة الخارجية البريطانية منحت ليفني حماية دبلوماسية مؤقتة لزيارة بريطانيا (لفترة غير معروفة)، حيث التقت هناك وزيرا الخارجية البريطاني وليام هيغ، والأمريكي جون كيري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com