بوتين يعلن بدء تدمير آخر أسلحة روسيا الكيماوية

بوتين يعلن بدء تدمير آخر أسلحة روسيا الكيماوية

المصدر: رويترز

قال الرئيس فلاديمير بوتين، إن روسيا بدأت تدمير آخر إمداداتها من الأسلحة الكيماوية، اليوم الأربعاء، قبل 3 أعوام من الموعد المحدد لذلك، واصفًا هذا التطور بأنه ”حدث تاريخي“.

وفي تصريحات نقلها تلفزيون ”روسيا 24″، شكا بوتين من عدم وفاء الولايات المتحدة بالتزاماتها إزاء التخلص من الأسلحة الكيماوية قائلاً:“ إنها أجلت القيام بذلك 3 مرات مشيرة إلى عدم توافر الموارد المالية“.

وقال وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف إن بلاده أنفقت حوالي 290 مليار روبل أي ما يعادل نحو 5 مليارات دولارمن الميزانية الاتحادية لتدمير مخزونات الأسلحة الكيمياوية التي ورثتها عن الاتحاد السوفيتي.

وأفاد في تصريح لوكالة الأنباء الروسية ”نوفوستي“ بأن ”روسيا أوفت بالتزاماتها فيما يتعلق بتدمير مخزونات الأسلحة الكيماوية، تم تصفية نحو 40 ألف طن من المواد السامة بما فى ذلك السارين والزومان والفيكس والخردل واللويزيت، لتنفيذ البرنامج الفيدرالي الذي يستهدف تدمير مخزونات الاسلحة الكيماوية فى الاتحاد الروسي، وقد خصص لهذا البرنامج من الميزانية الروسية حوالى 290 مليار روبل“، أي ما يعادل نحو 5 مليارات دولار.

وبعد انهيار اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، ظلت روسيا المالك لأكبر مخزونات الأسلحة الكيمياوية في العالم، وفى 30 نوفمبر/تشرين الثاني 1992، اعتمدت الجمعية العامة للامم المتحدة اتفاقية حظر الاسلحة الكيماوية التى دخلت حيز التنفيذ فى 29 ابريل/ نيسان عام 1997.

 وتكمل هذه الاتفاقية بروتوكول جنيف لعام 1925، وفي الوقت الحاضر، انضمت إليها 192 دولة ، وتبقى خارج المجال القانوني الدولي لهذه الاتفاقية مصر وإسرائيل (وقعت، ولكن لم تصدق عليها)، وجمهورية كوريا الشمالية وجنوب السودان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com