ألمانيا تحاكم عراقيًا بتهمة تجنيد مقاتلين لداعش

ألمانيا تحاكم عراقيًا بتهمة تجنيد مقاتلين لداعش

المصدر: رويترز

بدأت محكمة ألمانية، اليوم الثلاثاء، محاكمة داعية عراقي متهم بتجنيد مقاتلين لتنظيم داعش في سوريا والعراق، منهم اثنان يُعتقد أنهما قتلا أكثر من 150 جنديًا عراقيًا في تفجيرات انتحارية، ويحاكم أيضًا أربعة أعضاء مزعومين في الشبكة التي أسسها.

ويقول ممثلو الادعاء إن الداعية، الذي عُرف باسم أحمد عبد العزيز عبد الله (33 عامًا) في وثائق المحكمة، جند سبعة أفراد على الأقل سافروا إلى الشرق الأوسط وقاتلوا في صفوف تنظيم داعش.

وأضافوا أن اثنين نفذا هجومين انتحاريين منفصلين استهدفا مواقع للجيش العراقي في عام 2015، وأسفرا عن مقتل أكثر من 150 جنديًا، وعُرف المجندان بأنهما مارك وكيفين كيه وانضما للتنظيم المتشدد عام 2014.

واعتقل المتهم الرئيسي المعروف بكنيته ”أبو ولاء“ مع أربعة آخرين -تركي وألماني وصربي ألماني وكاميروني- في مداهمة في نوفمبر/تشرين الثاني في ولايتي سكسونيا السفلى ونورد راين فستفاليا. وهم محتجزون منذ ذلك الحين.

وقال ممثلو الادعاء إن الرجال تلقوا دروسًا دينية حصل خلالها المجندون المحتملون على مواد متطرفة.

ويعتقد ممثلو الادعاء أن أبو ولاء كان يلقي خطبًا في مسجد فوسيليت في برلين الذي كان يرتاده شخص فشل في الحصول على حق اللجوء وقتل 12 شخصًا في سوق لعيد الميلاد في العاصمة الألمانية العام الماضي.

وقالت متحدثة باسم المحكمة الإقليمية العليا في مدينة سيل في شمال ألمانيا، ”الادعاء الاتحادي اتهم المشتبه بهم بالانتماء لمنظمة إرهابية أجنبية وتقديم الدعم لها“.

وقال مايكل سيرتويتس محامي أحد المشتبه بهم: ”سيكون هناك الكثير من الشهود المحميين الذين سيدلون بشهاداتهم وهذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com