وزيرة دنماركية تعيد نشر رسم ساخر للنبي محمد أثار غضب المسلمين قبل عقد

وزيرة دنماركية تعيد نشر رسم ساخر للنبي محمد أثار غضب المسلمين قبل عقد
Filipino Muslims hold a banner during a rally outside the Danish embassy in Manila's Makati financial district February 15, 2006. The protesters were demonstrating against cartoons depicting the Prophet Mohammad that were published by a Danish newspaper last September and reprinted in many European countries. REUTERS/Cheryl Ravelo - RTR1AZH6

المصدر: رويترز

نشرت وزيرة الهجرة والتكامل الدنماركية، إنغر ستويبرغ، اليوم الثلاثاء، على ”فيسبوك“ لقطة لشاشة جهاز الكمبيوتر اللوحي الخاص بها تُظهر رسمًا للنبي محمد، كان من بين الرسوم الساخرة التي فجرت حالة من الغضب بين المسلمين في جميع أنحاء العالم منذ أكثر من عقد.

وتأتي التدوينة على ”فيسبوك“ كرد فعل على قرار متحف ”سكوفجارد“ في فيبورج بالدنمارك عدم عرض الرسم في معرض جديد عن التجديف منذ حقبة الإصلاح.

وكتبت الوزيرة الدنماركية في تدوينتها: ”هذا اختيار المتحف الخاص ولديهم كامل الحق في ذلك لكن أعتقد أنه أمر مشين“.

وصاحبت التدوينة لقطة لشاشة الكمبيوتر اللوحي (آيباد) والتي أظهرت الرسم لرجل ملتحٍ يحمل قنبلة في عمامته.

وقالت ستويبرغ في التدوينة إنها تستخدم الرسم كصورة لشاشة الكمبيوتر اللوحي لأنها تذكرها بأن الدنمارك بلد يتمتع بحرية التعبير ومنها حرية انتقاد الأديان.

وأضافت: ”بصراحة أعتقد أننا ينبغي أن نكون فخورين بالرسوم الخاصة بمحمد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com