واشنطن تدرج قياديين إسلاميين في سورية على لائحة ”الإرهابيين الدوليين“

واشنطن تدرج قياديين إسلاميين في سورية على لائحة ”الإرهابيين الدوليين“

المصدر: دمشق- (خاص)

أدرجت الحكومة الأميركية قياديين إسلاميين في سورية على لائحة الإرهاب.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية إدراج اسمي عبد الرحمن محمد ظافر الدبيسي الجهني وعبد الرحمن مصطفى القادولي على اللائحة الخاصة بـ“الإرهابيين الدوليين“ لعملهما لصالح تنظيمي ”القاعدة“ والدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن الجهني كان في منتصف العام 2013 جزءاً من مجموعة من عناصر ”القاعدة“ الكبار في سورية التي شكّلت للقيام بعمليات خارجية ضد أهداف غربية وللتوسط لحل الخلافات بين ”جبهة النصرة“ و“داعش“.

ويهدف إدراجهما على قائمة الإرهابيين إلى الحد من استفادتهما من الشبكات المالية وشبكات الشركات، من خلال منع أي فرد أو شركة أميركية من التعامل معهما، وتجميد أرصدتهما في الولايات المتحدة.

وأوضح مساعد وزير الخزينة لشؤون مكافحة الإرهاب والاستخبارات المالية ديفيد كوهن أن هذه الخطوة بمثابة رسالة إلى مسلحين آخرين في سورية، تحذرهم من العمل معهما.

وقال كوهن في بيان ”نحن قلقون جداً من نقل شبكات القاعدة الأموال والمقاتلين إلى جماعات متطرفة في سورية“.

وأضاف إن هذه الخطوة ”توجه تحذيراً قوياً إلى المعارضة السورية، والى كل من يرغبون في دعمها، أن عليهم رفض مساعي القاعدة والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة للحصول على دعم لقضيتهم، باستغلال تعاطف المجتمع الدولي مع محنة الشعب السوري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com