صحيفة: ترامب دعا نظيره الأفغاني لإغلاق مكتب طالبان في قطر

صحيفة: ترامب دعا نظيره الأفغاني لإغلاق مكتب طالبان في قطر

المصدر: الأناضول

أفادت مصادر مطّلعة، اليوم الثلاثاء، بأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دعا نظيره الأفغاني، أشرف غاني، لإغلاق مكتب حركة طالبان في قطر.

ونقلت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية عن مصادر مطّلعة على المباحثات التي جرت، قبل أيام، بين غاني وترامب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، قوله إن الرئيس الأمريكي حثّ نظيره الأفغاني على إغلاق بعثة طالبان في قطر.

وأفادت الصحيفة بأن القيادة الأفغانية ترى أن وفد طالبان غير الرسمي في قطر، الذي يبلغ قوامه 36 فردًا، لم يحقق أي شيء لتسهيل محادثات السلام، بل أعطى الشرعية السياسية لجماعة تعتبرها كابل مجرد أداة لباكستان.

وأضافت أن ترامب يصوّر مكتب طالبان على أنه مبادرة فاشلة من سلفه باراك أوباما، لم تؤد في نهاية المطاف إلى مفاوضات السلام التي كان يأملها الرئيس الأمريكي السابق.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنه يتعيّن على سلطات كابل الإعلان رسمياً عن طلب إغلاق مكتب طالبان، إلا أن القرار النهائي يعود للحكومة القطرية.

ولفتت ”الغارديان“ إلى أن مسألة إغلاق المكتب جرى طرحها خلال لقاء الرئيسين، الخميس الماضي، مشيرة إلى أن الطرفين لم يتوصلا إلى قرار نهائي بهذا الخصوص، مضيفة أنه ”من المتوقع أن يوافق غاني على إغلاق المكتب“.

ووفق الصحيفة، فإنّ الرئيس الأفغاني قال لوزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في فبراير/شباط الماضي، خلال اجتماع أمني في مدينة ميونخ الألمانية، إنه ”ينبغي إغلاق مكتب طالبان“.

من جهتها، قالت قناة ”تولو نيوز“ الأفغانية إن مصادر موثوقة أبلغتها، اليوم، بأن الرئيس الأفغاني ونظيره الأمريكي بحثا مسألة إغلاق مكتب طالبان في قطر.

وأضافت أن الرئيس غاني يدرس مقترح ترامب بإغلاق مكتب الحركة.

وتأتي دعوة ترامب بإغلاق مكتب حركة طالبان في قطر، في إطار التغييرات التي شملت السياسة الأمريكية في كل من أفغانستان وباكستان والهند، والتي أعلن عنها في الـ 18 من أغسطس/آب الماضي.

واتهم ترامب في إستراتيجيته باكستان بأنّها تمنح ”ملاذًا للإرهابيين“، وهو ما رفضته إسلام أباد وطالبت الرئيس الأمريكي بالتخلي عن هذا الخطاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com