إطلاق نار قرب مقر إقامة الرئيس الفلبيني في مانيلا

إطلاق نار قرب مقر إقامة الرئيس الفلبيني في مانيلا

المصدر: رويترز

وقعت حادثة إطلاق نار، اليوم الثلاثاء، قرب مقر إقامة الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي في مانيلا لكن مسؤولا من القصر الرئاسي قال إن الرئيس لم يكن في هناك في ذلك الوقت.

وأفاد مايك أكينو المتحدث باسم مجموعة الأمن الرئاسي في رسالة نصية للصحفيين بأن الواقعة حدثت في متنزه مالاكانانج الذي تتمركز فيه وحدة الحرس الخاص بدوتيرتي والقريب من مقر إقامته.

وذكرت إذاعة (دي.زد.إم.إم) أن شخصا واحدا أصيب، بيد أن رسائل متضاربة صدرت عن القصر الرئاسي بشأن مكان وجود دوتيرتي.

وقضى دوتيرتي عطلة نهاية الأسبوع في مسقط رأسه بمدينة دافاو ولم يظهر في العلن أمس الاثنين، ومن المقرر أن يحضر بعض الفعاليات في مانيلا مساء اليوم.

وذكر مسؤول بالقصر، طلب عدم نشر اسمه؛ لأنه ليس مخولا بالحديث إلى وسائل الإعلام، أن دوتيرتي لم يكن في مقر إقامته في ذلك الوقت.

لكن المتحدث باسم الرئيس إيرنستو أبيلا لم يؤكد مكان وجود دوتيرتي، وقال إن من السابق لأوانه التعليق على الواقعة.

وأضاف في إفادة صحفية دورية: ”الواقعة قيد التحقيق ويجب استجلاء طبيعة الوضع، هذا كاف في هذه المرحلة“.

وسئل أبيلا عن ما إذا كان القصر قلقا فقال: ”بالطبع الأمر يبعث على القلق لكننا بحاجة إلى استجلاء الأمر برمته“.

ولا يمكن توقع ما سيفعله دوتيرتي وكثيرا ما يسبب حالة من الارتباك بسبب تغيير جدوله. ويقضي دائما عطلة نهاية الأسبوع في دافاو ابتداء من الجمعة أو حتى قبل ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com