أخبار

طائرات روسية تقتل 27 مدنيا بينهم 10 أطفال في محافظة إدلب السورية
تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2017 15:03 GMT
تاريخ التحديث: 28 سبتمبر 2017 0:13 GMT

طائرات روسية تقتل 27 مدنيا بينهم 10 أطفال في محافظة إدلب السورية

المرصد أكد أن حصيلة القتلى هذه الأعلى منذ إقرار اتفاق خفض التوتر في أيار/مايو الماضي.

+A -A
المصدر: ا ف ب

قتلت الطائرات الحربية الروسية 27 مدنيا على الأقل، بينهم 10 أطفال بغارات استهدفت بها مناطق عدة في محافظة إدلب التي تسيطر فصائل متشددة على القسم الأكبر منها، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال رامي عبدالرحمن، مدير المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له، أن ”27 مدنياً بينهم 10 أطفال قُتلوا جراء غارات روسية كثيفة استهدفت بلدات وقرى في ريف إدلب“.

وأوضح أن ”حصيلة القتلى هذه الأعلى منذ إقرار اتفاق ”خفض التوتر“ في أيار/مايو الماضي الذي تم التوصل إليه بموجب محادثات أستانا.

وقال عمال إنقاذ من المعارضة، أمس الأربعاء، إن طائرات روسية وسورية قتلت ما لا يقل عن 150 مدنيًا وأصابت عشرات آخرين خلال أكثر من أسبوع من القصف العنيف جاء بعد توقف الغارات الجوية المكثفة لمدة 6 أشهر في الأجزاء الخاضعة لسيطرة المعارضة من شمال غرب سوريا.

ويأتي تجدد حملة القصف بعد أن شن عدد من الجماعات الجهادية بقيادة فرع القاعدة في سوريا سابقا حملة واسعة الأسبوع الماضي على المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في شمال حماة.

وقال سالم أبو العزم وهو عامل إنقاذ من الدفاع المدني الذي تديره المعارضة في إدلب إن عمال الإنقاذ انتشلوا 152 جثة وأنقذوا 279 مدنيا منذ حملة القصف التي نفذتها روسيا والحكومة السورية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك