أخبار

قنصيلة إيران في إقليم كردستان تثير استياء الأكراد
تاريخ النشر: 14 مايو 2014 10:48 GMT
تاريخ التحديث: 14 مايو 2014 11:15 GMT

قنصيلة إيران في إقليم كردستان تثير استياء الأكراد

الحكومة الكردية تطالب طهران بتوضيح موقفها الرسمي مما نشر في موقع القنصلية حول أصول الأكراد ولغتهم.

+A -A
المصدر: إرم- (خاص) من إسكندر إبراهيم

أبدت حكومة إقليم كردستان احتجاجا رسميا حول ما نشر في موقع القنصلية الإيرانية في السليمانية حول أصول الأكراد ولغتهم، مطالبة طهران بتوضيح موقفها الرسمي حول الموضوع.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده كل من مسؤول العلاقات الخارجية، فلاح مصطفى، والناطق الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان، سفين دزيي، مع القنصل الإيراني العام، محسن باوفا.

وأكد الاجتماع على أن ”السياسة الخارجية للحكومة ترسم وتدار من قبل منتسبين رفيعي المستوى ومؤسسات خاصة بالحكومة، وليس من حق القنصل إبداء مثل هذه الآراء وتعدي حدود سلطاته“.

وشدد الاجتماع، بحسب بيان نشر على الموقع الرسمي لحكومة الإقليم، على أن ”شعب كردستان يتمتع بأرضه وثقافته الخاصة به التي يتعز بها، وقدم الكثير من التضحيات في هذا السياق“.

كما سلط الاجتماع الضوء على تجربة الحكم في إقليم كردستان ”التي كانت عاملا رئيسيا للاستقرار في منطقة مليئة بالصراعات، فضلا عن مديد التعاون والتنسيق بين الجميع على أساس احترام السيادة والمصالح المشتركة“.

ورغم توضيح القنصل العام الإيراني بأن ”ما نشر لا يعبر عن سياسة ومواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية“، إلا أن حكومة إقليم كردستان طلبت منه إيصال رسالة الاحتجاج هذه إلى الجهات ذات العلاقة في حكومة بلاده.

في المقابل، تعهد القنصل الإيراني بإيصال هذا الاحتجاج إلى وزارة الخارجية الإيرانية، وأنه سيوافي حكومة الإقليم برد رسمي من قبل طهران.

وكانت القنصلية الإيرانية في مدينة السليمانية (إحدى مدن إقليم كردستان)، نشرت قبل أيام قليلة، مقالة في موقعها الرسمي، استفزت فيها الكرد ولغتهم.

وفي السياق ذاته، أطلق العشرات من أساتذة جامعة ”رابرين“ التابعة إلى محافظة السليمانية، حملة إلكترونية وجمعوا التواقيع، لمطالبة حكومة وبرلمان إقليم كردستان باتخاذ موقف ضد ما نشرته القنصلية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك