اعتقال قادة من الحرس الثوري في إيران بتهم الفساد المالي

اعتقال قادة من الحرس الثوري في إيران بتهم الفساد المالي

المصدر: إرم نيوز

أكد نائب رئيس البرلمان الإيراني ”علي مطهري“، اعتقال العديد من كبار القادة في قوات الحرس الثوري بتهمة الفساد المالي والاقتصادي.

وقال مطهري في مقابلة مع صحيفة ”لوموند“ الفرنسية، نشرت السبت، إن ”حملة اعتقالات بدأت أخيرًا لتنظيف الحرس الثوري من القادة المتورطين بعمليات فساد مالي واقتصادي“.

وأوضح مطهري أن ”أجهزة الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني هي الجهة المسؤولة عن التحقيق في مسألة تورط قادة كبار في قضايا فساد مالي واقتصادي“.

وكانت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ ذكرت الأسبوع الماضي، اعتقال 12 شخصًا على الأقل من الحرس الثوري وعدد من التجار المقربين منه هذه المؤسسة العسكرية في الأشهر الأخيرة.

وفى الوقت نفسه، اعتبر حسين نجاة، وهو مساعد رئيس جهاز الاستخبارات في الحرس الثوري، في يناير من العام الماضي، التقارير التي تحدثت عن اعتقال عدد من قادة المخابرات في الحرس بسبب ”الفساد الاقتصادي“ بأنه ”أكاذيب إعلامية اختلقها العدو“.

وأشارت تقارير إيرانية، إلى أن ”السلطات الأمنية اعتقلت قائدا كبيرا بالحرس الثوري وصفته بأنه ”الدماغ الاقتصادي للحرس“، لكنه تم إطلاق سراحه بكفالة، دون الكشف عن هويته.

ولم تذكر صحيفة ”فايننشال تايمز“ أي اسم من الحرس الثوري أو حكومة حسن روحاني في التقرير إلا أنها قالت إنها كتبت تقريرها بناءً على مصدرين أحدهما مسؤول حكومي وآخر له علاقة نسبية مع المرشد الأعلى علي خامنئي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com