ميركل: لا أصلّي من أجل الفوز بالانتخابات أو أي شأن سياسي – إرم نيوز‬‎

ميركل: لا أصلّي من أجل الفوز بالانتخابات أو أي شأن سياسي

ميركل: لا أصلّي من أجل الفوز بالانتخابات أو أي شأن سياسي
German Chancellor Angela Merkel, a top candidate of the Christian Democratic Union Party (CDU) for the upcoming general elections, speaks during an election rally in Hamburg, Germany, September 20, 2017. REUTERS/Morris Mac Matzen ?

المصدر: الأناضول

قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم السبت، إنها ”لا تصلّي“ من أجل الفوز في الانتخابات التشريعية المقررة غدًا، ولا لأجل أي شأن سياسي آخر.

وخلال تصريحات لصحيفة ”بيلد“ واسعة الانتشار الصادرة اليوم، قالت ميركل التي تطمح إلى الفوز بولاية رابعة، ”لا أصلّي من أجل نتائج سياسية معينة“.

وأضافت السياسية المنحدرة من الاتحاد المسيحي (يمين وسط) المحافظ: ”لا أصلي من أجل الانتخابات، أو أي شأن سياسي“، معتبرةً أن ”الصلاةَ شأنٌ خاصٌ جدًّا“.

وردًّا على سؤال حول ما ستفعله إذا ربحت أموالًا طائلة في سحب اليانصيب، قالت ميركل: ”أنا لا أمارس مثل هذه الألعاب“.

وأضافت: ”لقد تبرعت بكل الأموال التي حصلت عليها كجوائز، للمؤسسات الخيرية“.

أما مارتن شولتز، زعيم حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، منافس ميركل على منصب المستشارية، فقال للصحيفة عن ”الصلاة“:  ”إن السياسيين يجب أن يعوا أن هناك شيئًا أكبر كثيرًا من نجاحهم الشخصي“، دون أن يذكر شيئًا آخر.

وأضاف أنه ”لا يقامر، ولم يلعب اليانصيب طوال حياته“،  وتابع: ”لا أريد أن يكون نجاحي في الحياة بسبب ضربة حظ، أو ربح اليانصيب“.

وجاءت إجابات ”ميركل“ و“شولتز“ في تقرير نشرته ”بيلد“ اليوم، لتعريف الناخبين بقائدي الحزبين الرئيسين في البلاد، قبل يوم من الانتخابات التشريعية المقررة غدًا.

وتُجرى في ألمانيا غدًا انتخابات تشريعية تطمح ميركل واتحادها المسيحي (يمين وسط) أن تبقيها لولاية رابعة على رأس الحكومة، فيما يريد حزب ”الاشتراكيين الديمقراطيين“ (يسار وسط)، وزعيمهم مارتن شولتز، إنهاء سيطرة الاتحاد المسيحي على الحكومة.

وتقود ميركل، حاليًا ائتلافًا حكوميًا مكونًا من الاتحاد المسيحي، والاشتراكيين الديمقراطيين.

ويحق لـ61.5 مليون ألماني الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، ويبلغ عدد سكان ألمانيا 82.6 مليون نسمة.

ووفق آخر استطلاع للرأي نشرته صحيفة ”بيلد“ الألمانية، أمس، يحتل الاتحاد المسيحي صدارة السباق الانتخابي، بـ34% من نوايا التصويت، متراجعًا نقطتين عن الأسبوع الماضي، يليه حزب الاشتراكيين الديمقراطيين (يسار وسط) بـ21%، ثم حزب البديل (يمين متطرف) بـ 13%، ثم اليسار بـ11%، والديمقراطي الحر (يمين وسط) بـ9%، ثم الخضر (يسار) بـ8%.

و“اليانصيب“ عبارة عن لعبة تعتمد على شراء المشاركين لتذاكر مرقَّمة من باعة معتمدين، ثم تقوم الشركة القائمة على المسابقة بسحب على هذه التذاكر، لاختيار شخص يربح ملايين الدولارات، وهي تعتمد بشكل كبير على الحظ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com