تركيا تهاجم قرار تغريمها ماليا بسبب غزو قبرص

تركيا تهاجم قرار تغريمها ماليا بسبب غزو قبرص

المصدر: أنقرة- (خاص) من مهند الحميدي

أصدرت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، بياناً تدين فيه قرار محكمة حقوق الإنسان الأوروبية القاضي بتغريم تركيا 90 مليون يورو (123 مليون دولار) مقابل أضرار تسبب بها غزوها لجزيرة قبرص عام 1974.

ووصف بيان الخارجية القرار الذي يدعو تركيا إلى دفع تعويضات إلى الإدارة القبرصية في الجانب اليوناني، بأنه ”خاطئ وعارٍ عن المسند القانوني وغير قابل للتطبيق“.

وكانت الإدارة القبرصية اليونانية رفعت عام 2010 دعوى إلى محكمة حقوق الإنسان الأوروبية تطالب فيها بتغريم الجمهورية التركية، بسبب ما اعتبرته الإدارة اليونانية للجزيرة ”غزواً“ ما أثار حفيظة الأتراك الذين رأوا في الطلب والقرار الذي أعقبه، محاولاتٍ لعرقلة الحل السلمي للقضية القبرصية، وخاصة أن ”مفاوضات الحل الشامل للقضية القبرصية متواصلة“.

وأضاف البيان أن القرار ”غير عادل، ويتعارض مع حقائق قبرص وينطوي على أخطاء من ناحية المضمون، ولن يمنع تركيا من مواصلة موقفها الحازم والرامي إلى إيجاد حل عادل ودائم للقضية القبرصية“.

من جانبه؛ قال وزير الخارجية التركي، أحمد داوود أوغلو، إن قرار المحكمة لا ينطوي على صفة ملزمة، وليس له أية قيمة بالنسبة لتركيا، وسيؤثر سلباً على مسيرة المفاوضات القبرصية.

ودخلت القوات التركية إلى شمال جزيرة قبرص عام 1974 رداً على انقلاب عسكري في الجزيرة كانت الحكومة اليونانية دعمته، ما أدى إلى خلق أزمة دولية، وانقسام الجزيرة إلى شطرين (تركي، ويوناني).

ويعيش القبارصة الأتراك في الثلث الشمالي من الجزيرة، فيما يعيش القبارصة اليونانيون في الثلثين الجنوبيين، وعلى خلفية تقسيم الجزيرة أجبر نحو 165 ألف قبرصي يوناني على النزوح من الشمال إلى الجنوب، بينما نزح 45 ألف قبرصي تركي من مدن الجنوب إلى شمال الجزيرة، وفقاً لتقديرات قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، ولكن أطراف النزاع تقول إن الأرقام أكبر من ذلك بكثير.

وتعتبر الجمهورية التركية الدولة الوحيدة في العالم التي تعترف بقبرص الشمالية كدولة مستقلة لها علمها ورئيسها وحكومتها الخاصة، ويصل تعداد القوات العسكرية التركية المرابطة في الجزيرة إلى 30 ألف جندي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com