الأمم المتحدة تحاول جمع 200 مليون دولار لمساعدة الروهينغا في بنغلادش

الأمم المتحدة تحاول جمع 200 مليون دولار لمساعدة الروهينغا في بنغلادش
Rohingya refugees react as aid is distributed in Cox's Bazar, Bangladesh, September 21, 2017. REUTERS/Cathal McNaughton TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن هناك حاجة لنحو 200 مليون دولار خلال الشهور الستة المقبلة لمساعدة اللاجئين الروهينغا المسلمين الذين هربوا إلى بنغلادش من ميانمار ”بأعداد هائلة“ فراراً من حملة عسكرية دموية.

وتواجه بنغلادش ومنظمات إنسانية صعوبات جمة لتقديم يد العون إلى 422 ألفاً من الروهينغا وصلوا منذ 25 أغسطس/ آب حينما تسببت هجمات لمتمردين روهينغا في حملة عسكرية وصفتها الأمم المتحدة بأنها تطهير عرقي.

وكانت بنغلادش تستضيف بالفعل نحو 400 ألف من أبناء الروهينغا الذين فروا من موجات سابقة من العنف والاضطهاد في ميانمار ذات الأغلبية البوذية.

وأطلقت الأمم المتحدة مناشدة لجمع 78 مليون دولار في التاسع من سبتمبر/ أيلول لكن اللاجئين يواصلون التدفق.

وقال روبرت دي. واتكينز منسق الأمم المتحدة في بنغلادش من مكتبه بالعاصمة داكا اليوم الجمعة ”في الوقت الراهن نسعى لجمع 200 مليون دولار“.

وقال ”لم يتأكد بعد لكنه رقم أولي بناء على تقديرات للمعلومات التي لدينا“ وأضاف أن المبلغ سيغطي فترة 6 شهور.

ومضي قائلاً ”نطلق هذه المناشدات بناء على الحاجات الفورية وفي الوقت الحالي نعرف أنها ستستمر لمدة 6 أشهر“.

وقال واتكينز إن تدفق اللاجئين منذ 25 أغسطس كان أكبر كثيراً من موجات النزوح الناجمة عن التطهير العرقي في يوغسلافيا السابقة خلال التسعينات.

وأردف ”أن الأمر مختلف هنا لأن الأعداد أكبر بكثير … أعداد هائلة في هذه الفترة القصيرة“.

وعقدت الأمطار الموسمية المشاكل التي تواجهها منظمات الإغاثة وحولت الطرق إلى مستنقعات. وقال واتكينز إن الأمم المتحدة تعمل مع السلطات في بنغلادش لبناء طرق جديدة.

وأضاف أن الوضع لم يستقر فيما يتعلق بالوافدين الجدد لذا يصعب القول كم عدد الأشخاص الذين يتم التخطيط لمساعدتهم وإلى متى.

وتابع ”بالتأكيد لا نريد التخطيط لعملية مدتها عشر سنوات لأننا نريد أن نبقي على الأمل في أن تكون هناك طريقة ما للتفاوض على عودة السكان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com