عناصر من الجيش المالي
عناصر من الجيش الماليأ ف ب

الجيش المالي يتدخل لحظر كتاب.. فماذا تضمن؟

تدخل الجيش المالي لحظر كتاب أثار جدلا في الساحة السياسية؛ لما تضمنه من كشف عن انتهاكات لحقوق الإنسان من قبل القوات المسلحة النظامية، بحسب مؤلفه الذي يجرم في كتابه جيش البلاد.

وتناول العقيد في الجيش المالي تافا يايا سانغاري في كتاب يضم 400 صفحة، يحمل عنوان "مالي: تحدي الإرهاب في أفريقيا"، مسألة حقوق الإنسان داخل الجيش المالي.

جاء في الكتاب: "منذ عام 2016، ارتكبت قوات الدفاع والأمن انتهاكات ضد أشخاص متهمين بأنهم جزء من الجماعات المتطرفة".

واستشهد المؤلف بتقارير منظمات حقوق الإنسان الدولية التي تدين الانتهاكات المنسوبة إلى قوات الدفاع والأمن في مهامها خلال مكافحة التطرف.

وفي الكتاب، يروي الضابط الكبير تجربته في مكافحة المتشددين بعد سنوات من العمليات العسكرية في شمال مالي.

ويرى المؤلف ظاهرة التطرف من زاويتين، تتعلق بتقييم متناقض للحرب ضد المسلحين في القارة الأفريقية، وخاصة في مالي. وثاني الزاويتين: أمر يقترح حلولاً إستراتيجية لمستقبل أكثر هدوءاً.

من جهتها، أدانت وزارة الدفاع المالية عبر بيان لها، مضمون الكتاب، مشيرة إلى أن الكتاب صدر دون ضوء أخضر من الجيش وأعلن عقوبات ضد الضابط.

والمثير للاهتمام أنه في أواخر فبراير الماضي، شارك وزير الدولة المسؤول عن الإدارة الإقليمية والمتحدث باسم الحكومة المالية، العقيد عبد الله مايغا في حفل إشهار الكتاب. لكنه برر ذلك في بيان نشر أمس أنه لم يكن على دراية بمضمون الكتاب.

يشار إلى أن الوزير زميل مؤلف الكتاب، وكلاهما خريجا الدفعة 23 لمدرسة ضباط كوليكورو التي تقع على بعد 50 كيلومترا من باماكو.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com