أمريكيون يطالبون بالعدالة الإنسانية في ولاية نيويورك
أمريكيون يطالبون بالعدالة الإنسانية في ولاية نيويوركأ ف ب

نظرية "مؤامرة" يعيشها الأمريكيون السود.. ما أثرها على الانتخابات؟

مع اقتراب موعد انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2024، أظهرت دراسة حديثة نشرها مركز "بيو" للأبحاث، أن معظم الأمريكيين السود يرون أنهم تعرضوا لتمييز عنصري بشكل منتظم أو من حين لآخر.

وتناولت الدراسة التي نشرت، أمس الاثنين، نظريات المؤامرة، مركزة على التقاطع بين العرق والمعتقدات التآمرية.

وكانت استطلاعات عن اتجاهات الناخبين ذهبت إلى أن الناخبين الأمريكيين السود يتجهون إلى إعطاء أصواتهم في الانتخابات لصالح المرشح الجمهوري دونالد ترامب؛ إذ عبّروا عن استيائهم من سياسات الرئيس الحالي جو بايدن بشأن عدة ملفات، وخاصة فيما يتعلق بحرب غزة.

استياء متفاقم

وتتفاقم حالة الاستياء لدى الناخبين السود من سياسات بايدن ومنها مواقفه من الحرب على غزة ودعمه المتواصل لإسرائيل، فضلًا عن السياسات الاقتصادية والاجتماعية في الداخل.

وعودة للدراسة، فقد رأت أن شعور الأمريكيين السود بالتعرض للتمييز يؤثر على نظرتهم إلى مؤسسات بلادهم مثل الشرطة والنظام السياسي ووسائل الإعلام.

وتُعرِّف الدراسة مفهوم نظريات المؤامرة العنصرية بأنها أفكار قد تكون لدى الأمريكيين السود عن "تصرفات المؤسسات الأمريكية"، والتي لا تمثل بالضرورة الأهداف المعلنة للمؤسسة.

وتعتقد الدراسة، أن هذه مزاعم قد تكون تولدت لدى الأمريكيين السود بسبب تاريخ الولايات المتحدة الموثق للسياسات العنصرية.

أخبار ذات صلة
ذاكرة الأمريكيين السود بمزاد في نيويورك (صور)

معتقدات تآمرية

وتحقق مركز "بيو" للأبحاث من مزاعم عن معتقدات تآمرية حول كيفية ممارسة المؤسسات الكبرى التمييز ضد الأمريكيين السود، ودعم الأقوال المأثورة التي تناقلتها الأجيال، مثل "عليك أن تعمل بجهد مضاعف" للتقدم، مقارنةً بالأمريكيين البيض.

وخلصت الدراسة على سبيل المثال إلى أن أكثر من ثمانية من كل عشرة أمريكيين سود شملهم الاستطلاع وافقوا على العبارة التي تقول إن "السود أكثر عرضة للسجن؛ لأن السجون تريد كسب المال على حساب السود".

هذه المشاعر موجودة جنباً إلى جنب مع حقيقة مفادها أن السود يمثلون 32% من سجناء الولايات والسجناء الفيدراليين المدانين عام 2022، بالرغم من أنهم يشكلون 12% فقط من مجموع سكان الولايات المتحدة.

بالمقارنة، جاء تمثيل البيض أقل بين السجناء بنسبة 31%، في حين كان تمثيل الأشخاص ذوي الأصول الإسبانية بنسبة 23% من السجناء، وفقا لمكتب إحصاءات وزارة العدل.

كما وافق ستة من كل عشرة بالغين من السود شملهم الاستطلاع على أن مؤسسات مثل نظام العدالة الجنائية والنظام الاقتصادي والشرطة في البلاد مصممة لعرقلة تقدم السود.

أخبار ذات صلة
تقرير: بايدن يسعى لجذب الناخبين الأمريكيين السود مجددا

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com