إبراهيم تراوري رئيس بوركينا فاسو
إبراهيم تراوري رئيس بوركينا فاسو

بوركينا فاسو تطالب فرنسا بسحب قواتها في غضون شهر

ذكر التلفزيون الوطني في بوركينا فاسو السبت، نقلا عن وكالة أنباء محلية، أن الحكومة العسكرية طالبت برحيل القوات الفرنسية المتمركزة في البلاد بغضون شهر.

ولم يرد متحدث باسم الحكومة على الفور على طلب للتعليق، كما لم يتسن التواصل حتى الآن مع متحدث باسم الحكومة الفرنسية للتعقيب.

خرجت تظاهرات عدة كان آخرها الجمعة الماضي في واغادوغو للمطالبة بانسحاب فرنسا من هذا البلد الساحلي

وأكد مصدر مقرب من الحكومة العسكرية في بوركينا فاسو نبأ المطالبة برحيل القوات الفرنسية، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

ونقل تلفزيون (آر.تي.بي) في بوركينا فاسو عن وكالة الأنباء القول إن الحكومة العسكرية علقت في 18 يناير/ كانون الثاني اتفاقا عسكريا أُبرم عام 2018، وسمح بوجود القوات الفرنسية في البلاد.

وأضاف أن على فرنسا سحب قواتها من بوركينا فاسو في غضون شهر واحد.

 إبراهيم تراوري رئيس بوركينا فاسو
تحرير أكثر من 60 امرأة وطفلا في بوركينا فاسو بعد اختطافهم

ويعد هذا القرار مؤشرا على تدهور العلاقات بين فرنسا ومستعمرتها السابقة منذ الانقلاب العسكري في سبتمبر/ أيلول 2022.

ويسود بعض التوتر بسبب تصورات بأن الوجود العسكري الفرنسي في بوركينا فاسو لم ينتج عنه تحسن للوضع الأمني في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا والتي تواجه تمردا.

وخرجت تظاهرات عدة كان آخرها الجمعة الماضي في واغادوغو للمطالبة بانسحاب فرنسا من هذا البلد الساحلي الذي يستضيف كتيبة من قرابة 400 من القوات الخاصة الفرنسية.

 إبراهيم تراوري رئيس بوركينا فاسو
بوركينا تطرد منسّقة الأمم المتّحدة

ونفت نائبة وزير الخارجية الفرنسي الأسبوع الماضي خلال زيارة إلى بوركينا فاسو اتهامات لباريس بالسعي إلى التدخل في مستعمرتها السابقة المضطربة.

وقالت خريسولا زخاروبولو إن فرنسا "لا تفرض شيئا" على بوركينا فاسو.

وأضافت: "لم آت إلى هنا للتأثير في أي خيار أو قرار. لا أحد يمكنه إملاء خياراته على بوركينا".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com