الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ
الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ

بايدن يعتزم إثارة قضية كوريا الشمالية خلال لقائه الرئيس الصيني

قال البيت الأبيض اليوم السبت إن الرئيس جو بايدن سيثير قضية كوريا الشمالية مع الرئيس الصيني شي جين بينغ عندما يلتقيان في بالي يوم الاثنين على هامش قمة مجموعة العشرين.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان للصحفيين على متن طائرة الرئاسة، أثناء توجه بايدن إلى كمبوديا، إن بايدن سيبلغ شي أنه إذا استمرت كوريا الشمالية في مسارها الحالي فإن ذلك سيؤدي إلى تعزيز الولايات المتحدة وجودها العسكري في المنطقة.

وأضاف أن بايدن سيُبلغ شي خلال اجتماع الاثنين، بأن الصين "لديها مصلحة في تأدية دور بنّاء في كبح أسوأ ميول لكوريا الشمالية". كما سيُخبر بايدن شي بأنه إذا استمر تعزيز كوريا الشمالية للصواريخ "فإن ذلك سيعني ببساطة مزيدا من الحضور العسكري والأمني الأمريكي المعزز في المنطقة".

وأطلقت كوريا الشمالية صواريخ ومن المعتقد أنها تستعد لإجراء تجربة نووية. ومن المقرر أن يلتقي بايدن بزعيمي كوريا الجنوبية واليابان أثناء وجوده في كمبوديا.

وقال سوليفان إن بايدن سيناقش معهما تعزيز التعاون الأمني في ضوء التهديد الكوري الشمالي.

وقال سوليفان أيضا إن بايدن يأمل أن تؤدي أول محادثات مباشرة مع شي إلى عقد المزيد من مثل هذه الاجتماعات والمزيد من التواصل بين الحكومتين.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com