طائرة مسيرة دون طيار في أوكرانيا
طائرة مسيرة دون طيار في أوكرانياأ ف ب

لوموند: أرامل الحرب الأوكرانيات يواجهن عزلة وتحديات اجتماعية

تواجه الآلاف من النساء الأوكرانيات اللاتي ترملن بسبب الحرب مع روسيا تحديات عاطفية واجتماعية، حسبما ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، التي أشارت إلى أن أكثر من 70 ألف جندي أوكراني قتلوا، منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا عام 2022، تاركين وراءهم زوجات وأطفال.

وقالت الصحيفة، إن الثكل غالباً يكون مصحوبًا بعقبات إضافية بدءًا من الإعلان عن الوفاة وحتى بيروقراطية إجراءات التعويض.

 وأضافت الصيحفة أن القصة المؤثرة لإرينا بوندارينكو، التي قُتل زوجها في القتال، تعكس الواقع الوحشي للخسارة والحزن، فقصتها  تكشف عذاب الانتظار وألم التعرف على جثمان محبوبها.

أخبار ذات صلة
النرويج: قتال روسيا في أوكرانيا جعلها أقوى وأكثر خطورة

وأوضحت الصحيفة أنه بالنسبة لهؤلاء النساء، فإن عدم التوصل إلى حل بشأن مصير أزواجهن المفقودين يضيف طبقة إضافية من الاضطراب العاطفي الكبير، فعلاوة على التعامل مع فقدان شركائهن، يجب على الأرامل التغلب على عدم الفهم وحتى في بعض الأحيان عداء المجتمع.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ورغم هذه التحديات العاطفية التي يواجهنها، غالبًا ما يُنظر إليهن على أنهن محظوظات بسبب التعويض المالي المرتفع الذي يتلقينه.

ويخلق هذا التصور توترات اجتماعية وأسرية، تغذيها الغيرة والشك في دوافع الأرامل، ولا سيما مع التمييز المالي بين أرامل الجنود الذين توفوا قبل عام 2022 وبعده يثير مشاعر الظلم لدى المعنيين. 

وفي حين أنشأت الحكومة الأوكرانية برامج دعم لأسر الجنود القتلى، فإن الأرامل غالباً ما يشعرن بالإهمال وسوء الفهم في المجتمع.

وبحسب الصحيفة، تؤدي الوصمة الاجتماعية والصراعات الأسرية إلى تفاقم المعاناة الهائلة التي تعاني منها أرامل الحرب، ومع ذلك، وعلى الرغم من العقبات والتحديات، فإن هؤلاء النساء متماسكات معًا ويسعين إلى دعم بعضهن البعض، وتظهر مبادرات مثل مجموعة "نحن معًا" على "فيسبوك"، والمظاهرات العامة تصميمهن على تحقيق الاعتراف والاحترام الذي يستحقينه في المجتمع.

 وختمت الصحيفة بتأكيد ضرورة الاعتراف الكامل بأرامل الحرب في أوكرانيا ودعمهن، وأنه لا ينبغي تجاهل شعورهن بالوحدة والألم والنضالات، بل ينبغي مواجهتها بالتعاطف والتضامن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com