logo
أخبار

الإليزيه يلطف الأجواء: نتقاسم مع أمريكا قيمًا مشتركة

الإليزيه يلطف الأجواء: نتقاسم مع أمريكا قيمًا مشتركة
11 أبريل 2023، 10:04 ص

لطّفت الرئاسة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، الأجواء بين قصر الإليزيه والبيت الأبيض، عقب تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال زيارته للصين، والتي أكد فيها رفضه تبعية أوروبا للولايات المتحدة أو الصين، وقال "لا ينبغي لأوروبا التكيف مع الإيقاع الأمريكي".

وقالت الرئاسة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، "بالنسبة لعلاقات قصر الإليزيه والبيت الأبيض، فإن الرئيس إيمانويل ماكرون أكد مرارًا أن الولايات المتحدة حليفة ونتقاسم معها قيمًا مشتركة".

إلا أنها أشارت بأن العمل مع الصين يعتبر "ضروريًّا لخفض التوترات العالمية" وأن تعدد الأقطاب الفاعلة دوليًّا يعد أفضل طريقة للتعامل مع الصين.

وبينت أن سيادة أوروبا "ضرورية للتوازنات العالمية"، في تأكيد لتصريحات ماكرون، التي جاء فيها، إنه "لا ينبغي جر أوروبا نحو صراع بين الولايات المتحدة والصين، بسبب تايوان، كما لا ينبغي لها التكيف مع الإيقاع الأمريكي".

حالة من القلق الأوروبي بشأن تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الأخيرة حول تايوان
فاينانشال تايمز

وتأتي تصريحات الرئاسة الفرنسية عقب تصريحات ماكرون، التي أدلى بها لصحيفتي ليزيكو وبوليتيكو خلال زيارته الأخيرة للصين، التي أكد فيها رفضه تبعية أوروبا للولايات المتحدة أو الصين، وقال "إن على أوروبا ألا تسرّع وتيرة هذا الصراع بل أن تأخذ الوقت الكافي لبناء موقعها كقطب ثالث".

وشدد ماكرون في تصريحاته التي لاقت جدلًا واسعًا، أنه على أوروبا تمويل قطاعها الدفاعي بشكل أفضل وتطوير الطاقة النووية والمتجددة وتقليل الاعتماد على الدولار للحد من اتكالها على الولايات المتحدة.

بدورها، كشفت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، عن وجود حالة من القلق الأوروبي بشأن تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الأخيرة حول تايوان، وذلك نقلًا عن دبلوماسيين أوروبيين رفيعي المستوى.

إن تبعات تصريحات ماكرون، لن تكون انتصارًا لأحد، سوى الرئيس الصيني شي جين بينغ
فاينانشال تايمز

وقالت الصحيفة، في تقرير لها اليوم، الثلاثاء، إن الاتحاد الأوروبي يعتبر أن تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حول تايوان ستضر بالدول الأوروبية، وبالعلاقات بين أوكرانيا والولايات المتحدة.

وأوضح الدبلوماسيون الأوروبيون، أن تصريحات ماكرون التي قال فيها "إنه لا ينبغي جر أوروبا نحو صراع بسبب تايوان"، ستضر بأوروبا ككل، وستؤثر على العلاقات بين أوكرانيا والولايات المتحدة، كما ستصعب مهمة تطوير موقف مشترك للاتحاد الأوروبي تجاه بكين.

وأضافت الصحيفة نقلًا عن أحد الدبلوماسيين قوله: "إن تبعات تصريحات ماكرون، لن تكون انتصارًا لأحد، سوى الرئيس الصيني، شي جين بينغ".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC