بيروت الوجهة التي لا يفضلها طاقم طيران الاتحاد الإماراتية.. تعرّف على السبب

بيروت الوجهة التي لا يفضلها طاقم طيران الاتحاد الإماراتية.. تعرّف على السبب

المصدر: أبوظبي- إرم نيوز

قالت مصادر خاصة لـ“إرم نيوز“، إن مضيفي طيران الاتحاد الإماراتية يعتبرون الرحلة المتوجهة إلى العاصمة اللبنانية بيروت وجهة العمل الأقل جذبا من بين كل رحلات الشركة التي تغطي طيفا واسعا من العواصم العالمية عبر جميع القارات.

وذكرت المصادر، أن سبب هذا الموقف راجع إلى أن طاقم الضيافة على متن طائرة الاتحاد في بيروت تحديدا مجبر على تنظيف الطائرة من الداخل بعد نزول الركاب الواصلين، وقبل صعود الركاب المغادرين.

وكشفت المصادر أن جميع الطائرات عادة يتم تنظيفها من عمال النظافة في المطارات فور نزول الركاب، لكن طيران الاتحاد تمنع صعود أي شخص من العاملين في مطار رفيق الحريري على متن طائراتها أثناء التوقف في بيروت.

وأوضحت المصادر أن هذا الإجراء يختص ببيروت عن باقي العواصم والوجهات التي تغطيها الشركة، مما يزيد العبء على الطاقم خلافا لباقي الرحلات.

ولم يتضح على الفور سبب هذا الإجراء ولا ما إذا كان معمولا به أيضا من باقي شركات الطيران الخليجية والعالمية.

ويقول مختصون إن مطار بيروت غير ملتزم بالمعايير العالمية المطبقة في حماية المطارات، إضافة إلى اعتبار عمل الطيران المدني في لبنان غير مطابق للمواصفات الدولية، وتم وضعه على اللائحة السوداء للشحن في أوروبا، وهددت فرنسا وبريطانيا بالتوقف عن استخدامه.

وفي وقت سابق حذر النائب اللبناني أحمد فتفت في تصريح إعلامي من عدم معالجة الثغرات التي أرجعها إلى وجود قوى أمر واقع في محيط المطار وتحديدا حزب الله الذي قال إنه يرفض اتخاذ إجراءات كافية لحماية المطار.

واتهم فتفت الحزب بوضع يده على المطار واستعماله في تمرير المعدات والبضائع وتشكيله ما وصفه بالاقتصاد الموازي من خلال عمليات التهريب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com