انقلاب تركيا.. مؤشرات فشل وغموض(صور وفيديو)

انقلاب تركيا.. مؤشرات فشل وغموض(صور وفيديو)

أنقرة – أظهرت آخر التطورات في تركيا العديد من المؤشرات على فشل محاولة انقلاب عسكري في البلاد قادها على ما يبدو فصيل من الجيش التركي.

وما يزال الغموض يكتنف الوضع في تركيا، إلا أن قادة كبارا في الجيش وسياسيين بارزين في تركيا، أعلنوا رفضهم للمحاولة الانقلابية، كما نزل آلاف المؤيدين للحكومة التركية إلى الشوارع لمنع تقدم الآليات العسكرية الموالية للانقلابيين.

 وقال قائد القوات الخاصة التركية إن القوات المسلحة التركية لن تتغاضى عن الانقلاب ضد الحكومة بعدما قامت جماعة وصفتها الحكومة بأنها فصيل صغير بالجيش بالاستيلاء على السلطة.

وأدلى الجنرال زكائي أقسقالي بهذه التصريحات لقناة (إن.تي.في) التلفزيونية مضيفا أن محاولة الانقلاب لن تنجح وأن قواته الخاصة تحت إمرة الشعب.

ومن جهته، قال قائد الجيش الأول في تركيا وهو جزء من القوات البرية مسؤول عن اسطنبول ومناطق في غرب البلاد إن من قاموا بمحاولة الانقلاب فصيل صغير وإنه ”لا يوجد مبرر للقلق.“

وقال قائد الجيش الأول لوكالة أنباء الأناضول التي تديرها الدولة ”إنهم يمثلون مجموعة صغيرة داخل مقر الجيش الأول.“

وخارج تركيا، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بحث الأوضاع في تركيا خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجيته جون كيري مساء اليوم الجمعة واتفقا على ضرورة أن تقوم جميع الأطراف بدعم الحكومة المنتخبة ديمقراطيا وضبط النفس وتجنب العنف وسفك الدماء.

وأضاف بيان للبيت الأبيض ”الوزير أكد على أن وزارة الخارجية ستواصل التركيز على أمن وسلامة المواطنيين الأمريكيين في تركيا. لقد طلب الرئيس من الوزير مواصلة إبلاغه بتطورات الموقف.“

وأظهرت صور ومقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي اعتقال عشرات الجنود الموالين للانقلابيين.

1 CncaXI6VUAAQOFU CncaXY5UEAA44ia CncaYAvVYAIddJY CncaYtuUIAAbRuj CncEbPAXYAAuBQ3 CncXGRMWgAAg7GP

المتهم بتدبير المحاولة الانقلابية

أكدت مصادر عسكرية، أن المخطط للانقلاب العسكري في تركيا، ليلة الجمعة/السبت، هو المستشار القانوني لرئيس الأركان التركية، العقيد ”محرم كوسا“، الذي أقيل من منصبه قبل قليل.

وأوضحت المصادر، أن ضباطًا عسكريين، وقفوا إلى جانب ”كوسا“ في تمرده، مثل العقيد ”محمد اوغوز أققوش“، والرائد ”أركان أغين“، والمقدم ”دوغان أويصال“.

وشدد المصادر أن القوات التركية، أوقفت عددًا من العسكريين الضالعين في التمرد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com