من هوفتح الله غولن المتهم بتدبير الانقلاب على أردوغان من منفاه في أمريكا

من هوفتح الله غولن المتهم بتدبير الانقلاب على أردوغان من منفاه في أمريكا

المصدر: إرم نيوز - أنقرة

لم يذكر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان  اسم ”فتح الله غولن“،بشكل مباشر كمسؤول عن الانقلاب العسكري الذي يحكم الآن سيطرته على العاصمة انقرة ، لكنه- اردوغان- قالها بشكل  غير مباشر  وهو يتحدث بسكايب على بعض القنوات التلفزيونية طالبا من الشعب التركي ان ينزل للشوارع لاحباط الانقلاب.

ويعيش غولن في منفى اختياري في بنسلفانيا منذ عام 1999 وكان حليفا مقربا لإردوغان في السنوات الأولى بعد تولي حزبه العدالة والتنمية السلطة في عام 2002 لكنه أصبح على خلاف علني مع الرئيس التركي منذ فتح تحقيق فساد قبل عام مع الدائرة المقربة لإردوغان عندما كان رئيسا للوزراء.

وفتح الله غولن  هو  داعية إسلامي صوفي، تزعم حركة خدمة في تركيا، وقد لاقت حركته انتشارا واسعًا في تركيا، كونها فكرا صوفيا روحيا، وتنحاز إلى قومية الدولة التركية.

وكان اشتد الصراع بين حركة الخدمة الكولونية، وحزب العدالة والتنمية منذ العام 2010، وتطور الخلاف إلى لجوء فتح غولن سياسيًا إلى أمريكا، ليصل الصراع ذروته بانقلاب عسكري  احتجز رئيس الاركان  واحكم السيطرة على مختلف المرافق ويحاصر البرلمان الان  .

ولد ”غولن“ في قرية بمحافظة أرضروم شرق البلاد يوم 27 أبريل 1941، وتلقى تعليمًا دينيًا منذ صباه، إضافة لعلم الفلسفة وغيرها، كما اطلع على الثقافة الغربية وأفكارها وفلسفاتها إلى جانب الفلسفة الشرقية.

وخلال النصف الثاني من القرن الماضي، كان غولن من الرواد الذين كونوا الجيل الثاني من الحركة النورسية بعد تفرقها، منشئاً ما سمي لاحقاً بحركة ”الخدمة“ أو ”جماعة غولن“ التي تعتبر أحد أهم وأقوى فرق الجماعة الأم.

ويرأس غولن شبكة ضخمة غير رسمية من المدارس والمراكز البحثية والشركات ووسائل الإعلام في خمس قارات.

وقد أنشأ أنصاره وأتباعه ما يقرب من مئة مدرسة مستقلة في الولايات المتحدة وحدها، كما اكتسبت الحركة زخماً قوياً في أوروبا منذ تأسست أولى مدارس غولِن في شتوتجارت بألمانيا في عام 1995.

ومن أبرز ما يثير الاستغراب حول مواقف فتح الله غولن، هو موقفه عندما كانت الجماعات والحركات الإسلامية تحتج على حظر الحجاب في الجامعات في ثمانينات القرن الماضي، قال فتح الله غولن إن لبس الحجاب ليس من أصول الإسلام، بل هي قضية فرعية، وطلب من الطالبات خلع الحجاب لمواصلة دراستهن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com