المدنيون يفرون من تدمر مع اقتراب قوات النظام

المدنيون يفرون من تدمر مع اقتراب قوات النظام

بيروت – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الصراع عبر شبكة مصادر على الأرض في سوريا إن المدنيين بدأوا في الفرار بعد أن طلب منهم مقاتلو داعش عبر مكبرات الصوت مغادرة وسط المدينة مع اقتراب القتال.

وذكر التلفزيون الرسمي السوري أن القوات السورية دخلت تدمر اليوم الخميس، إلا المرصد أكد أن القتال مازال خارج المدينة بعد تقدم سريع في اليوم السابق أوصل الجيش وحلفاءه إلى مشارفها.

وشن الجيش السوري في وقت سابق هذا الشهر هجوما منسقا لاستعادة تدمر التي سيطر عليها التنظيم المتشدد في مايو أيار عام 2015 لفتح طريق إلى محافظة دير الزور في شرق البلاد.

وكان داعش قد فجر معابد ومقابر أثرية منذ استيلائه على تدمر فيما وصفته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بأنه جرائم حرب. والمدينة الواقعة عند مفترق طرق في وسط سوريا محاطة في أغلبها بمناطق صحراوية.

واستعادة تدمر والتقدم شرقا في محافظة دير الزور سيعد أكبر مكسب للقوات السورية في مواجهة داعش منذ بدء التدخل العسكري الروسي في سبتمبر أيلول الماضي.

وتمكنت دمشق بمساعدة روسيا بالفعل من كسب أرض على حساب التنظيم خاصة شرقي حلب أكبر المدن السورية والتي كانت مركزا تجاريا للبلاد قبل الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة