جمعية مسيحية تستضيف ”بيت عزاء“ أردني قُتل بمجزرة نيوزيلندا

جمعية مسيحية تستضيف ”بيت عزاء“ أردني قُتل بمجزرة نيوزيلندا

المصدر: عمّان – إرم نيوز

بدأت عائلة عليان في الأردن، عصر يوم الإثنين، استقبال المعزين بوفاة ابنها الشاب المهندس عطا عليان الذي قتل بمذبحة مسجدي نيوزيلندا، فيما لا يعلم والده المصاب بالحادثة بنبأ استشهاده بعد، كونه لا يزال يتلقى العلاج.

واللافت أن عائلة عليان، وتنحدر من بلدة أبو ديس في مدينة القدس المحتلة، اختارت أن يكون مكان بيت العزاء في جمعية النبر الخيرية التي تتبع لعشيرة النبر“ أكبر العشائر المسيحية في الأردن“.

 

وقال فضل عليان ابن عم الشهيد: إن ممثلين عن عشيرة النبر تقدموا بطلب استضافة العائلة المكلومة بابنها عطا عليان، وهو أمر لقي قبولًا وتقديرًا من قبل ذوي الراحل.

وتقع الجمعية بمنطقة الدوار الثامن في العاصمة عمان، وستفتح أبوابها أمام المعزين ولمدة ثلاثة أيام للرجال وللنساء.

وليست هذه المرة الأولى التي تفتح فيها جمعية مسيحية أبوابها لخدمة المسلمين في أحداث مختلفة، لكن عائلة عليان أرادت التأكيد على أن الحزن الذي أصابها أصاب كل بيت أردني، مسيحيًا كان أم مسلمًا.

وقال فضل في تصريح لـ“إرم نيوز“، عصر اليوم الإثنين: إن ”الإرهاب الذي طال ابن العائلة الشهيد عطا عليان وأصاب والده البروفيسور محمد عليان، مصاب جلل وعظيم“، لافتًا إلى أن دفن ابنهم سيكون في نيوزيلندا لكون العائلة تعيش هناك منذ نحو 30 عامًا.

وعطا عليان في الثلاثينات من عمره، متزوج ولديه طفلة، وهو لاعب بالمنتخب النيوزيلندي، ونعته الفيفا قبل يومين.

والمذبحة البشعة التي ارتكبها يميني متطرف من جنسية أسترالية، راح ضحيتها أكثر من 50  شهيدًا، بينهم أربعة أردنيين، كما أعلنت الخارجية الأردنية.

 فريق من الخارجية الأردنية في نيوزيلندا

من جانبه، قدم فريق العمل الذي أوفدته وزارة الخارجية إلى نيوزلندا تقريره بشأن أوضاع الأردنيين، وقام بزيارة المصابين الأردنيين كافة جراء الحادث الإجرامي في مدينة كرايست تشيرتش.

الخارجية وفي بيان لها حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، يوم الإثنين، أكدت أن المصابين يتلقون الرعاية الصحية اللازمة.

ويعالج أحد المصابين الأردنيين، إلى جانب طفلته التي أصيبت بالحادثة، في مستشفى أوكلاند، فيما حالة اثنين من المصابين الخمسة حرجة.

وزار فريق الخارجية أسر الضحايا لتقديم واجب العزاء، وإبلاغهم قرار الحكومة الأردنية نقل الجثامين إلى الأردن على نفقة الحكومة.

ويرغب ذوو الضحايا الأردنيين، حسب بيان الخارجية، بإقامة جنازة جماعية للقتلى الثلاثة بعد قيام السلطات النيوزيلندية بتسليم الجثامين، المتوقع أن يتم يوم غد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com