مسؤول تونسي يثير السخرية بعد دعوته قيس سعيد إلى إغلاق فيسبوك

مسؤول تونسي يثير السخرية بعد دعوته قيس سعيد إلى إغلاق فيسبوك

أثار محافظ صفاقس التونسية، فاخر الفخفاخ، موجة سخرية، بعد دعوته، يوم الأربعاء، رئيس البلاد قيس سعيد، إلى إغلاق موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بينما طالب البعض بعزله من منصبه.

وقال الفخفاخ في تصريحات صحفية، أدلى بها عقب اجتماع طارئ عقده بسبب حريق بمصب الميناء بمدينة صفاقس، إن البعض ينشرون الشائعات عبر موقع "فيسبوك"، داعيا الرئيس قيس سعيّد إلى "إغلاق فيسبوك نهائيا".

وأضاف أن "ما يحدث عبر موقع فيسبوك غير مقبول.. يمكننا الاستغناء عنه والاكتفاء بسماع الإذاعات رغم أن هناك أشخاصا بالإذاعات تهاجم ولا تريد الإصلاح"، وفق تعبيره.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تصريحات محافظ صفاقس، بشكل مكثف وسط تهكم وسخرية واسعين.

وعلق الناشط كمال الزيلي على التصريحات، قائلا في تدوينة على "فيسبوك": مشهد لا يستحق خطابات.. مشهد يستحقّ إقالات واستقالات ومحاسبات.. جريمة بيئية إنسانية في صفاقس. في المقابل الحل حسب والي صفاقس: نقطعوا الفيسبوك".

من جانبها، كتبت سماح على صفحتها قائلة: "عندما تغيب القدوة في سدّة الحكم فانتظروا ما هو أرذل من عبارة كلاب سوق ذائعة الصّيت التي جادت بها قريحة والي صفاقس اليوم".

من جهته قال صلاح التيزاوي إن محافظ صفاقس، يطبق الفصل 80 (الذي طبقه الرئيس التونسي في وقت سابق على البرلمان)، على فيسبوك.

وتوجه لوزير الداخلية التونسي قائلا: "يا سيادة الوزير هذا الوالي عزله مؤكد".

بدوره قال الناشط الحقوقي عبد الوهاب الهاني، إن محافظ صفاقس "يريد تطبيق التدابير الاستثنائية على صفاقس ويعتبر كارثة وطنية".

وأضاف، في تدوينة له: "هذا الوالي لا يشرف السلك الذي يدوس يوميا على كفاءته، ولا يشرف الدولة التي يتطاول على ثوابتها، ولا يشرف الثورة التي يتطاول على مكاسبها، ولا يشرف الجهة التي يسمم حياة أهلها.. وجب إقالة هاته الكارثة البشرية وتفرغ أجهزة الدولة لمعالجة الكارثة البيئية"، وفق تعبيره.

من جهته، علق الإعلامي محمد اليوسفي متهكما: "كل الدعم للسيد والي صفاقس ضد كلاب السوق الذين يصطادون في المياه العكرة ويتآمرون على السيد رئيس الجمهورية قدس الله سره. لا فض فوك سيدي الوالي".

وبنفس النبرة قالت الإعلامية زينة الخميري: "الحل نغلق فيسبوك وليس إنقاذ صفاقس من أزمة النفايات".

وشهدت صفاقس، يوم الثلاثاء، حريقا هائلا اندلع في مصبّ النفايات بطريق الميناء، الذي قرّر محافظ صفاقس إغلاقه في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقد تسبّب هذا الحريق في انتشار دخان غطى جزءًا كبيرا من المدينة، وانبعثت معه روائح كريهة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com