لجنة "5+5" تنفي تشكيل قوة مشتركة لتأمين حقول النفط في ليبيا

لجنة "5+5" تنفي تشكيل قوة مشتركة لتأمين حقول النفط في ليبيا

نفت اللجنة العسكرية المشتركة "5+5"، يوم الثلاثاء، ما تم تداوله حول تشكيل أعضائها خلال اجتماعهم الأخير بمدينة سرت، قوة مشتركة لتأمين حقول النفط في ليبيا.

وأكد مقرر اللجنة العسكرية المشتركة "5+5"، مصطفى يحيى، أن الحديث عن تشكيل قوة مشتركة لتأمين الحقول النفطية والموانئ غير صحيح، مشيرا إلى أن القوة مهمتها تأمين عمل لجنة المراقبين الدوليين والمحليين.

اللجنة العسكرية تسعى جاهدةً لتنفيذ بنود وقف إطلاق النار وليس من ضمنها توحيد المؤسسة العسكرية أو تعيين أو اقتراح أسماء لشغل مناصب قيادية في المؤسسة العسكرية
مقرر اللجنة مصطفى يحيى

كما نفى مصطفى يحيى، في تصريحات نقلها موقع "الساعة 24" المحلي، الحديث عن مساعٍ للجنة لتعيين رئيس أركان موحد، مشددا على أن هذه الأنباء غير صحيحة، منوها إلى أن توحيد المؤسسة العسكرية ليس من صلاحيات اللجنة العسكرية المشتركة.

وتابع أن القوة العسكرية المشتركة التي اتُّفق على تشكيلها تختص بالعمل لتثبيت وقف إطلاق النار من خلال احتواء أي خرق ومساعدة لجنة الترتيبات الأمنية، وتأمين عمل المراقبين المحليين والدوليين.

وأردف أن اللجنة "تسعى جاهدةً لتنفيذ بنود وقف إطلاق النار الموقع في أكتوبر/تشرين الأول 2020، وليس من ضمنها توحيد المؤسسة العسكرية أو تعيين أو اقتراح أسماء لشغل مناصب قيادية في المؤسسة العسكرية".

لجنة "5+5" تنفي تشكيل قوة مشتركة لتأمين حقول النفط في ليبيا
ليبيا.. مظاهرات تطالب بتجميد مجلسي النواب والدولة وتشكيل "حكومة أزمة"

و كان المبعوث الأممي لدى ليبيا، عبدالله باتيلي، صرح الاثنين، أن "اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة تمخضت عن اتخاذ قرارات مهمة في ما يتعلق بملف المرتزقة، وتحديدًا مع دول جوار جنوب ليبيا"، لكنه لم يكشف عن تفاصيل إضافية بهذا الشأن.

وأضاف: "لقد لمسنا من أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة الاستعداد اللازم لدعم العملية السياسية، والعزم والالتزام للعمل من أجل السلام والاستقرار في ليبيا".

ودعا باتيلي المجتمع الدولي إلى "دعم اللجنة العسكرية المشتركة للتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار"، معربًا عن أمله في أن يستكمل السياسيون عمل اللجنة العسكرية المشتركة ومساعدة بلادهم على الخروج من أزمتها.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com