المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا عبدالله باتيلي
المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا عبدالله باتيلي

المبعوث الأممي إلى ليبيا يقدم "إحاطة قاتمة" إلى مجلس الأمن

قدم المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا عبدالله باتيلي، مساء الثلاثاء، "إحاطة قاتمة" لمجلس الأمن عن الأوضاع في ليبيا، محذرا مما قال إنها "مناورات" تقوم بها أطراف ليبية، لتأجيل الانتخابات المرتقبة بالبلاد.

واتهم عبد الله باتيلي، في إحاطته، أطرافا ليبية، لم يسمها، بتعطيل الانتخابات، معتبرا أن ذلك "سيعمق الأزمة بشكل كبير في ليبيا".

واعتبر باتيلي أنه لم يحصل أي تقدُّم في مسار الانتخابات الليبية واصفا الأمر بأنه مخيف، معربا في نفس الوقت، عن قلقه من عدم إحراز أي تقدم في خطة انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا.

كما طالب باتيلي مجلس الأمن بدعوة جميع الأطراف الليبية إلى عدم اللجوء إلى العنف والترهيب والتأكيد أن ذلك لن يمر دون حساب، منوها إلى أن "مؤسسات ليبيا تواجه أزمة مشروعية، لكنه تعهد، في المقابل، بمواصلة دعوة القادة الليبيين للإيفاء بمسؤولياتهم.

جاء ذلك غداة منع أعضاء المجلس الأعلى للدولة من الدخول إلى قاعة الاجتماعات، ونشر آليات مسلحة أمام مقر المجلس، وسط اتهامات لرئيس حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها عبد الحميد الدبيبة "بالوقوف وراء الحادثة".

ونشر المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة صورًا لآليات مسلحة تنتشر أمام فندق "المهاري" في طرابلس، قائلًا إن "قوة تابعة لحكومة الوحدة الوطنية تمنع أعضاء المجلس من الدخول إلى قاعة الاجتماعات في الفندق، لعقد جلستهم".

حيال ذلك، حذرت الولايات المتحدة الأمريكية الأطراف الليبية من أن التهديد باستخدام القوة من شأنه أن يزعزع الاستقرار ويقوض الجهود المبذولة لتحقيق الوحدة الوطنية.

وقالت السفارة الأمريكية في ليبيا عبر تغريدة على حسابها في "تويتر"، إن التهديد باستخدام القوة "ليس طريقة مشروعة أو مستدامة لحل الخلافات السياسية في ‎ليبيا".

وطالبت السفارة قادة ‎ليبيا بـ"حل خلافاتهم السياسية من خلال الحوار والتسوية وإجراء الانتخابات الموثوقة والشفافة والشاملة التي يريدها الليبيون ويستحقونها".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com