قضاء تونس يوجه تهمتين للغنوشي ويصدر مذكرة ضد صهره

قضاء تونس يوجه تهمتين للغنوشي ويصدر مذكرة ضد صهره

وجّه القضاء التونسي، اليوم الأربعاء، تهمتي تلقي تمويل أجنبي وقبول تمويل مباشر مجهول المصدر، إلى رئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي، وأصدر مذكرة جلب ضد صهره رفيق عبد السلام.

و جاء ذلك، خلال جلسة محاكمة عقدتها هيئة قضائية تونسية مختصة بالنظر في قضايا الفساد المالي، في قضية "اللوبيينغ" المتعلقة بشبهة حصول حركة النهضة على تمويلات أجنبية خلال الحملة الانتخابات التشريعية 2019.

ونقلت صحيفة "الشارع المغاربي" المحلية عن مصدر قضائي قوله، إنه تم "توجيه تهمة تلقي تمويل أجنبي للحملة الانتخابية وقبول تمويل مباشر مجهول المصدر والمشاركة في ذلك"، للغنوشي وصهره.

وأضاف المصدر، أن الغنوشي لم يحضر الجلسة.

وكان الوكيل العام التونسي، أحال ملف توقيع حركة النهضة الإسلامية عقدا مع شركة "اللوبيينغ" الأمريكية، إلى القطب القضائي المالي.

وقال مصدر قضائي في تصريح سابق لـ"إرم نيوز"، إن التهمة الموجهة لحركة النهضة هي "ارتكاب جرائم الاعتداء على أمن الدولة الخارجي وتلقي أموال من جهات أجنبية".

وأضاف أن "عقوبة هذه الجريمة تصل حد حل حركة النهضة ومعاقبة قياداتها بالسجن وفرض غرامات مالية".

وذكرت منظمة "أنا يقظ" التونسية، في وقت سابق، أنه تم الاستماع إلى إفاداتها في ما يخص هذا الملف، بعد القضية التي رفعتها ضد النهضة مؤخرا.

وأضافت المنظمة في بيان، أنها "قدمت معطيات جديدة للوكيل العام حول هذا الملف، وهو ما دفع إلى إحالة ملف حركة النهضة الإسلامية إلى القطب القضائي المالي".

وكانت حركة النهضة، نفت تقارير إعلامية تفيد بأنها وقّعت عقدا بقيمة 30 ألف دولار مع شركة دعاية في الولايات المتحدة الأمريكية لتجميل صورتها في الخارج.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com