تونس تتحفظ على الصحفي زياد الهاني لانتقاده قيس سعيد

تونس تتحفظ على الصحفي زياد الهاني لانتقاده قيس سعيد

عقب توجيهه انتقادات للرئيس التونسي قيس سعيد، أمر قاضٍ تونسي بالتحفظ على الصحفي البارز زياد الهاني، بتهمة إهانة الرئيس.

وكشفت دليلة بن مبارك، محامية الهاني، لـ"رويترز"، أنه تم استجواب زياد الهاني في غياب محاميه، وقالت إن "ما حدث مهزلة تعزز النهج الدكتاتوري".

وصف سعيد المعتقلين بأنهم إرهابيون ومجرمون وخونة وقال إن القضاة الذين يطلقون سراحهم سيعتبرون شركاء لهم.

ولم يعلق الهاني، وهو مقدم برنامج إذاعي يومي، على مزاعم إهانة الرئيس، التي تصل عقوبتها القصوى إلى السجن خمس سنوات.

وشهدت الأشهر القليلة الماضية سجن أكثر من 20 شخصية سياسية وقضائية وإعلامية وتجارية لها علاقات مع المعارضة، واجه بعضها اتهامات بالتآمر ضد أمن الدولة.

وزياد الهاني صحفي عرف بنقده اللاذع لأغلب الحكومات منذ ثورة 2011، كما كان ينتقد الرئيس الراحل زين العابدين بن علي، وهو الآن منتقد شرس للرئيس سعيد، ويردد باستمرار أن سعيد قام بانقلاب ويسعى لتدمير الديمقراطية وضرب حرية الصحافة.

أخبار ذات صلة
واشنطن تدعو تونس لتقديم خطة إصلاحات "معدلة" لصندوق النقد الدولي

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com