رئيس حكومة الاستقرار الوطني الليبية فتحي باشاغا (أرشيفية)
رئيس حكومة الاستقرار الوطني الليبية فتحي باشاغا (أرشيفية)

باشاغا يدعو تونس والجزائر لـ"إعادة النظر" في سياستهما الخارجية تجاه ليبيا

دعا رئيس حكومة الاستقرار الوطني الليبية، فتحي باشاغا، اليوم الأحد، الجزائر وتونس، إلى إعادة النظر في سياستهما الخارجية تجاه بلاده.

جاء ذلك خلال سلسلة من التغريدات نشرها "باشاغا" عبر صفحته على "تويتر".

رئيس حكومة الاستقرار الوطني الليبية فتحي باشاغا (أرشيفية)
الانتخابات البلدية المرتقبة تنذر بإشعال "معركة جديدة" بين باشاغا والدبيبة
أدعو الأشقاء العرب لدعم وحدة البلاد والمصالحة بين الليبيين، ودعم التسوية الليبية الليبية التي ستدفع إلى وجود سلطة منتخبة تمثل إرادة الشعب الليبي.
فتحي باشاغا

وطالب رئيس الوزراء المكلف من قِبل البرلمان في تغريداته، جارتيْ بلاده إلى "عدم الإنجرار وراء أهواء حكومة انتهت ولايتها القانونية والإدارية من قِبل السلطة التشريعية وفقًا لأحكام الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي"، في إشارة إلى حكومة عبد الحميد الدبيبة.

كما طالب الدول العربية بدعم وحدة بلاده ، متابعًا: "أدعو الأشقاء العرب لدعم وحدة البلاد والمصالحة بين الليبيين، ودعم التسوية الليبية الليبية التي ستدفع إلى وجود سلطة منتخبة تمثل إرادة الشعب الليبي".

ووجه شكره إلى "الدول العربية والإسلامية الشقيقة، وعلى رأسها جمهورية مصر العربية، والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والأمانة العامة للجامعة العربية، على امتناعها عن المشاركة في المسرحية التي حاولت الحكومة المنتهية ولايتها تسويقها"، بحسب تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com