الجزائر.. الإفراج عن المعارض رشيد نكاز بعفو رئاسي بعد تدهور صحته

الجزائر.. الإفراج عن المعارض رشيد نكاز بعفو رئاسي بعد تدهور صحته

أطلقت السلطات الجزائرية، مساء الأربعاء، سراح الناشط والمعارض رشيد نكاز، بعد أكثر من 3 أعوام قضاها في السجن، وسط أنباء عن تدهور حالته الصحية.

وجاء الإفراج عن نكاز عقب توقيع الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، مرسوما رئاسيا يتضمن إطلاق سراحه، وفق ما ذكره موقع "النهار أون لاين" الإخباري المحلي.

 الجزائر.. الإفراج عن المعارض رشيد نكاز بعفو رئاسي بعد تدهور صحته
الجزائر.. السجن 4 سنوات بحق وزيرة الثقافة السابقة خليدة التومي بتهم فساد

وكان الناشط رشيد نكاز قد أودع السجن في أيلول/ سبتمبر 2019 بتهمة "المس بالوحدة الوطنية وتحريض المواطنين على حمل السلاح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى التخطيط لمنع المواطنين من الانتخاب"، وفق المصدر ذاته.

استدعى تدهور الحالة الصحية لرشيد نكاز، نقله في تشرين الثاني/ نوفمبر 2022 من سجن الشلف إلى سجن الحراش لتلقي رعاية خاصة
جون أفريك

وفي وقت سابق، كشف تقرير إخباري أن الوضع الصحي لرشيد نكاز "بات خطيرا".

واستدعى ذلك نقله في تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، من سجن الشلف إلى سجن الحراش لتلقي رعاية خاصة، بحسب تقرير لمجلة "جون أفريك" الناطقة بالفرنسية.

ويعاني رشيد نكاز، البالغ من العمر 51 عاما، من مشكلة في البروستات وكيس في الكبد ومضاعفات في العظام والمفاصل، وفق ما أعلن محاموه بعد إدانته في 3 تموز/ يوليو الماضي بالسجن 5 سنوات وغرامة قدرها 500 ألف دينار من محكمة الاستئناف.

وأشار التقرير إلى أن نكاز "أعلن على صفحته بفيسبوك أنه أصبح ضعيفا جدا ولا ينام، ومن ثم قرر التخلي عن السياسة، بسبب قوة الظروف، وللتفرغ حصريًا لحل مشاكله الصحية والكتابة ولعائلته".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com