باتيلي: اجتماع قريب مع دول جوار الجنوب الليبي لبحث إخراج المرتزقة

باتيلي: اجتماع قريب مع دول جوار الجنوب الليبي لبحث إخراج المرتزقة

أكد المبعوث الأممي لدى ليبيا، عبدالله باتيلي، اليوم الإثنين، أن اجتماعًا سيعقد خلال الفترة القريبة القادمة مع دول جوار جنوب ليبيا (السودان وتشاد والنيجر)، لبحث سبل إخراج المرتزقة من البلاد.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقده باتيلي اليوم من مدينة سرت الليبية، لدى اختتام اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) التي بدأت يوم أمس الأحد.

المبعوث الأممي لدى ليبيا عبدالله باتيلي يدعو المجتمع الدولي إلى دعم اللجنة العسكرية المشتركة للتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، والمساعدة على إخراج المرتزقة من البلاد

وقال باتيلي: إن "اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة تمخضت عن اتخاذ قرارات مهمة فيما يتعلق بملف المرتزقة، وتحديدًا مع دول جوار جنوب ليبيا"، لكنه لم يكشف عن تفاصيل إضافية بهذا الشأن.

وأضاف: "لقد لمسنا من أعضاء اللجنة العسكرية المشركة الاستعداد اللازم لدعم العملية السياسية، والعزم والالتزام للعمل من أجل السلام والاستقرار في ليبيا".

ودعا باتيلي المجتمع الدولي إلى "دعم اللجنة العسكرية المشتركة للتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، معربًا عن أمله في أن يستكمل السياسيون عمل اللجنة العسكرية المشتركة ومساعدة بلادهم على الخروج من أزمتها.

وتابع أن "مراقبي وقف إطلاق النار سيواصلون عملهم في ليبيا، وأدعو المجتمع الدولي والحكومة لدعم لجنة 5+5".

تعمل اللجنة العسكرية المشتركة في ليبيا منذ اتفاق جنيف على تفكيك الميليشيات ونزع سلاحها وتوحيد المؤسسة العسكرية، ووضع حد لتداعيات سنوات الانقسام
باتيلي: اجتماع قريب مع دول جوار الجنوب الليبي لبحث إخراج المرتزقة
باتيلي: نبذل مساعي لعقد لقاء جديد بين عقيلة صالح والمشري

وكانت اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، قد استأنفت الأحد، اجتماعاتها في مدينة سرت الليبية، لبحث ملف إخراج المرتزقة من البلاد، وذلك بعد توقفها منذ أشهر.

وانعقد الاجتماع بحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ،عبدالله باتيلي، والمراقبين الدوليين.

ويمثّل ملف إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا، أحد أبرز شروط الاتفاق السياسي الذي كان ثمرة لجلسات الحوار الليبي في جنيف، وتم بموجبه إنهاء الاقتتال والذهاب إلى المسار السياسي الذي يتضمن إجراء الانتخابات العامة المرتقبة بالبلاد.

وتعمل اللجنة العسكرية المشتركة في ليبيا منذ اتفاق جنيف على تفكيك الميليشيات ونزع سلاحها وتوحيد المؤسسة العسكرية، ووضع حد لتداعيات سنوات الانقسام بين شرق ليبيا وغربها.

ولم تحقق اللجنة على الميدان تقدما كبيرا في هذه المجالات، رغم الحديث عن الاتفاق من حيث المبدأ على توحيد المؤسسة العسكرية وتوحيد البلاد والذهاب نحو الانتخابات.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com