ليبيا.. تبادل للتصريحات "المتشنجة" بين المشري وصالح بعد قرب التوصل لاتفاق

ليبيا.. تبادل للتصريحات "المتشنجة" بين المشري وصالح بعد قرب التوصل لاتفاق

رد رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، الثلاثاء، على تصريحات رئيس البرلمان عقيلة صالح، التي ألمح فيها إلى احتمال التراجع عن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع المجلس الأعلى للدولة.

وقال المشري في تغريدة على "تويتر": "من أراد التوافق والاستقرار فأيدينا ممدودة للتوافق والاستقرار بقدره وأكثر، ومن أراد غير ذلك فلن يحصد إلا سوء نواياه".

"مجلس النواب هو الجسم التشريعي الوحيد ومجلس الدولة ليس سوى مجلس استشاري وعليه احترام قراراتنا"
عقيلة صالح

 جاء ذلك، عقب كلمة لرئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، ألمح فيها إلى "احتمال التراجع عن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع المجلس الأعلى للدولة"، لافتًا إلى أنّ "ما حصل هو مجرد تقارب لفظي دون أفعال"، وذلك بعد تضارب موقفهما من مسألة ترشح العسكريين للانتخابات.

 وقال "صالح" في افتتاح جلسة لمجلس النواب الليبي في مدينة بنغازي إنّ "ما تم التوصل إليه من اتفاقات مع المجلس الأعلى للدولة أقوال دون أفعال تنتج عن هذه العملية".

مضيفًا أنّ "مجلس النواب هو الجسم التشريعي الوحيد، ومجلس الدولة ليس سوى مجلس استشاري، وعليه احترام قراراتنا"، مؤكدًا أنّ "الحل الصحيح هو أن يقوم مجلس النواب بتعديل الإعلان الدستوري لوضع قاعدة للانتخابات".

كان مجلسا النواب والأعلى للدولة قد أعلنا في وقت سابق عن اتفاقهما على وضع "خريطة طريق" لاستكمال العملية الانتخابية، وتوحيد المؤسسات الليبية.
ليبيا.. تبادل للتصريحات "المتشنجة" بين المشري وصالح بعد قرب التوصل لاتفاق
مصرف ليبيا المركزي ينفي اختفاء 27 طنًا من "احتياطي الذهب"

ويأتي موقف "صالح"، غداة تأكيده موافقته من حيث المبدأ على ترشح الشخصيات العسكرية للانتخابات الرئاسية، وقوله إنّ "قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر هو القائد العام بتكليف من البرلمان وعلى كل الوحدات العسكرية أن تنصاع تحت إمرته".

 ومثّل موقف "صالح" من هذه المسألة نقطة خلافية مع المجلس الأعلى للدولة الذي يرفض ترشح العسكريين للاستحقاق الرئاسي.

وكان مجلسا النواب والأعلى للدولة قد أعلنا، في وقت سابق، عن اتفاقهما على وضع "خريطة طريق" لاستكمال العملية الانتخابية وتوحيد المؤسسات الليبية.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com