حفتر: لا خيار أمام الشعب الليبي سوى الانتفاضة لتغيير الواقع المرير
حفتر: لا خيار أمام الشعب الليبي سوى الانتفاضة لتغيير الواقع المريرحفتر: لا خيار أمام الشعب الليبي سوى الانتفاضة لتغيير الواقع المرير

حفتر: لا خيار أمام الشعب الليبي سوى الانتفاضة لتغيير الواقع المرير

أكد القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، يوم الإثنين، أن الشعب الليبي يحتاج اليوم إلى "تغيير الواقع المرير ولم يبق له سوى خيار الانتفاضة".

وقال حفتر، في كلمة له خلال زيارته منطقة  "غات" جنوب البلاد، إنه "لم يبق لنا خيار إلا الانتفاضة، والثورة على هذا الواقع المزري معتمدين على الله ثم جيشنا المتأهب والمكتمل الجاهزية"، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

وأضاف أن الجيش الوطني الليبي مستعدّ للوقوف مع الشعب إذا قرّر الانتفاضة، داعيا "الشعب بكل مكوناته إلى الاستعداد لحسم الأمور لصالحه"، معتبرا أن ليبيا "تقف أمام طريقين، إما طريق المستقبل الزاهر وإما الانزلاق نحو الهاوية".

ودعا حفتر الشعب الليبي إلى تحمل مسؤولية التغيير "لأنه سيد السلطات ومصدرها وهو صانع الحاضر والمستقبل"، مشددا على ضرورة "توحيد صفوفنا لإزاحة كافة العقبات أمام تقدمنا، جيشا وشعبا وبيد واحدة".

وشدد حفتر على أن "الاعتماد على طبقة سياسية أو تدخل أجنبي لتحقيق التغيير يكرّس حالة التردي والفوضى والانقسام السياسي"، معتبرا أنه لم يبق أمام الشعب إلا أن يتحمل مسؤولية نفسه بلا نيابة لتحقيق التغيير المنشود".

ووصل قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر في وقت سابق يوم الاثنين إلى مدينة غات في زيارة تأتي استجابة لدعوات أهالي المدينة، في وقت يواجه فيه الجنوب الليبي تهميشا متزايدا من السلطات المركزية ونشاطا لفلول من تنظيم داعش.

واستبقت القيادة العامة للجيش الليبي زيارة المشير حفتر بتسيير دورية عسكرية صحراوية بقيادة اللواء 128 المعزز على طول الشريط الحدودي بالجنوب الغربي للبلاد.

وكشف اللواء 128 المعزز أن الدورية انطلقت الأحد من مدينة غات وصولا لمنطقة ايسين الحدودية وبوابة تخرخوري ونقطة ايمنغ الحيوية.

وشدد الجيش الليبي الخناق في الأشهر الأخيرة على فلول عناصر داعش في الجنوب المتاخم لدول تشاد والنيجر.

إرم نيوز
www.eremnews.com