أخبار

داخلية حكومة الدبيبة تعتقل دبلوماسيا صوماليا
تاريخ النشر: 16 سبتمبر 2022 23:15 GMT
تاريخ التحديث: 17 سبتمبر 2022 6:15 GMT

داخلية حكومة الدبيبة تعتقل دبلوماسيا صوماليا

ألقت قوة تابعة لوزارة الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية المنتهية ولايتها برئاسة عبد الحميد الدبيبة يوم الجمعة، القبض على دبلوماسي صومالي يعمل في سفارة

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

ألقت قوة تابعة لوزارة الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية المنتهية ولايتها برئاسة عبد الحميد الدبيبة يوم الجمعة، القبض على دبلوماسي صومالي يعمل في سفارة الصومال في جنزور ”12 كم غربي العاصمة طرابلس“.

وكان عدد من الصوماليين المقيمين في ليبيا اقتحموا السفارة الصومالية صباح الجمعة، احتجاجاً على إجراءات تخصهم، ما استدعى تدخل قوة تابعة لوزارة الداخلية لفضهم وإخراجهم من داخل السفارة، واعتقال عدد منهم.

وقالت الوزارة في بيان إن تدخل القوة التابعة لها تم ”بالتنسيق بين القائم بأعمال السفارة الصومالية المعتمد لدى ليبيا ووزارتي الخارجية والداخلية“.

وأشارت إلى أنها كلفت الإدارة العامة لحماية البعثات الدبلوماسية بالتدخل واتخاذ ما يلزم من إجراءات، مشيرة إلى أنه بتعليمات من مدير الإدارة تم ضبط المعتدين وإحالتهم لمركز الشرطة المختص.

بدوره كشف رئيس مجلس إدارة مؤسسة بلادي لحقوق الإنسان، الإعلامي طارق لملوم، أن القوة التابعة لوزارة الداخلية اعتقلت أيضاً دبلوماسياً من السفارة.

وأضاف لملوم في تصريح لـ “ إرم نيوز“ أن الاقتحام حصل، رغم أن الصوماليين ومعظمهم من طالبي اللجوء يأتون عادة للسفارة للقيام بإجراءات بسيطة فقط، ومنهم من يحب أن يعود الى بلاده أو أن يقوم بتسجيل أبنائه في المدارس وغير ذلك، وبالتالي لم تحدث مشاكل من قبل.

وأشار إلى أن السفارة أحضرت سكرتيراً جديداً “ دبلوماسيا“، وأن مشكلة قد حدثت في التسليم والاستلام بينه وبين السكرتير القديم.

ولا تميز السلطات الليبية بين المهاجرين غير الشرعيين وطالبي اللجوء المسجلين لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة UNHCR ، وتقبض على كليهما.

وسبق أن انتقدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا حملة القبض على الصوماليين والمهاجرين المسجلين لدى مفوضية اللاجئين في ليبيا التي نفذتها أجهزة وزارة الداخلية العام الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك