أخبار

ليبيا.. اعتقال تشاديين انتقاما لاحتجاز بلادهم 4 ليبيين اتهموا بـ"الصيد الجائر"
تاريخ النشر: 16 سبتمبر 2022 19:23 GMT
تاريخ التحديث: 16 سبتمبر 2022 21:40 GMT

ليبيا.. اعتقال تشاديين انتقاما لاحتجاز بلادهم 4 ليبيين اتهموا بـ"الصيد الجائر"

شنت السلطات الأمنية في شرق ليبيا حملات اعتقال وصفت بأنها "انتقامية" ضد العمالة التشادية؛ رداً على اعتقال الحكومة التشادية أربعة ليبيين للاشتباه في قيامهم بالصيد

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

شنت السلطات الأمنية في شرق ليبيا حملات اعتقال وصفت بأنها ”انتقامية“ ضد العمالة التشادية؛ رداً على اعتقال الحكومة التشادية أربعة ليبيين للاشتباه في قيامهم بالصيد الجائر لحيوانات مهددة بالانقراض.

وقالت صحيفة الغارديان البريطانية إنه يتم القبض على مئات التشاديين واحتجازهم في شوارع بلدة أجدابيا الليبية لليوم التاسع، مشيرة إلى أنه تم حتى الآن اعتقال ما لا يقل عن 400 شخص من قبل قوات مرتبطة بالجيش الوطني الليبي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اعتقلت السلطات التشادية 4 أشخاص من أجدابيا لدخولهم البلاد بشكل غير قانوني وصيد أنواع نادرة من الظباء، ويعد الليبيون جزءا من شبكة تقوم بالصيد الجائر في شمال شرق تشاد منذ سنوات.

2022-09-FcigH1fWQAEoecL ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني ليبي قوله إن ما لا يقل عن 400 تشادي اعتقلوا منذ ذلك الحين من قبل لواء أجدابيا، بقيادة أيوب عيسى الفرجاني.

وقال المصدر إن ”الحملة لا تزال مستمرة.. يمكن أن تصل إلى نقطة قطع العلاقات مع تشاد إذا حدث أي شيء لليبيين الأربعة.“

2022-09-FcigKV9WQAIw3az

وأشار إلى أن العديد من هؤلاء التشاديين مصابون بأمراض معدية، ”نحن نخطط لإعادتهم إلى تشاد لأن العديد منهم لا يملكون الأوراق الصحيحة للبقاء في ليبيا“.

2022-09-FcZIQCGXEAALAAd

وانتشرت صور المعتقلين الليبيين في تشاد عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهم جالسون على الأرض ومحاطون بالجنود.

وقد يواجه الرجال الأربعة عقوبة تصل إلى السجن خمس سنوات إذا أدينوا.

2022-09-FcZIQCJXwAIj0b9

ويستهدف الصيادون في شمال شرق تشاد الأغنام البربرية (المعروفة في تشاد باسم Mouflon à manchettes) والطيور الجارحة وغزال الداما المهددة بالانقراض، وهو أكبر أنواع الغزلان في العالم ويتمتع جلده بقيمة عالية.

2022-09-FcZIQCOXEAIZ2QI

وتكافح تشاد الصيادين السودانيين والليبيين، الذين قتلوا بين عامي 2002 و 2010 حوالي 4000 فيل، وفقًا للأمم المتحدة.

ويوجد في ليبيا ما يقدر بنحو 50.000 عامل تشادي، يعمل معظمهم في مناجم الذهب والزراعة.

وقالت وزارة الخارجية الليبية إنها بدأت مفاوضات مع تشاد للإفراج عن الليبيين الأربعة الذين اعتبروا أنهم دخلوا تشاد ”بالخطأ“، فيما امتنعت السلطات التشادية عن التعليق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك