ليبيا.. حرس المنشآت في طبرق يهددون بإقفال ميناء الحريقة النفطي
تاريخ النشر: 13 سبتمبر 2022 19:36 GMT
تاريخ التحديث: 13 سبتمبر 2022 21:40 GMT

ليبيا.. حرس المنشآت في طبرق يهددون بإقفال ميناء الحريقة النفطي

هدد عدد من أفراد حرس المنشآت النفطية في ميناء الحريقة في مدينة طبرق "شرق ليبيا" اليوم الثلاثاء، بإقفال الميناء في حال عدم الاستجابة إلى مطالبهم "المشروعة". وفي

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير -إرم نيوز

هدد عدد من أفراد حرس المنشآت النفطية في ميناء الحريقة في مدينة طبرق ”شرق ليبيا“ اليوم الثلاثاء، بإقفال الميناء في حال عدم الاستجابة إلى مطالبهم ”المشروعة“.

وفي أول تهديد بإقفال ميناء لتصدير النفط بعيد تشكيل مجلس إدارة جديد للمؤسسة الوطنية للنفط وتعيين فرحات بن قدارة، رئيسا للمؤسسة، أكد متحدث باسم حرس المنشآت النفطية أنهم يطالبون بتعديل مرتباتهم أسوة ببقية العاملين بقطاع النفط.

كما طالب المتحدث ”بتفعيل التأمين الصحي وتحسين مستوى المعيشة لأفراد الحرس“، مبينا أنهم ”تلقوا وعودا كثيرة طيلة أعوام لحل مشاكلهم، لكن دون جدوى“.

وأضاف ”نناشد الجهات المسؤولة بالاسراع في تحقيق مطالبنا“.

وحذر المتحدث من أنه ”إذا لم تتم زيادة المرتبات اعتبارا من راتب آب/اغسطس الذي لم يقبض بعد، فإننا سنلجأ إلى إغلاق ميناء الحريقة حتى يتم تنفيذ جميع مطالبنا المشروعة“.

وتسبب إغلاق ناشطين في شرق ليبيا حقولا وموانئ نفطية من نيسان/أبريل وحتى تموز/يوليو الماضيين، في وقف تصدير النفط، ما كبد الاقتصاد الليبي خسائر كبيرة.

وبرر الناشطون إغلاقهم الحقول والموانئ النفطية باعتراضهم على حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، لعدم تسليمها السلطة لحكومة الاستقرار الوطني، بقيادة فتحي باشاغا، كما طالبوا بإقالة رئيس المؤسسة السابق مصطفى صنع الله.

وفي 18 تموز/ يوليو الماضي، جاء القرار الأول لفرحات بن قدارة باستئناف تصدير النفط الخام، بعد رفع حالة القوة القاهرة على المواني والحقول النفطية، إثر فك المعتصمين الإغلاق عنها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك