حكومة باشاغا تدعو الدول العربية إلى فك الارتباط مع حكومة الدبيبة
حكومة باشاغا تدعو الدول العربية إلى فك الارتباط مع حكومة الدبيبةحكومة باشاغا تدعو الدول العربية إلى فك الارتباط مع حكومة الدبيبة

حكومة باشاغا تدعو الدول العربية إلى فك الارتباط مع حكومة الدبيبة

دعت وزارة الخارجية في حكومة الاستقرار الوطني الليبية، برئاسة فتحي باشاغا، الدول العربية إلى "فك الارتباط نهائيًا" مع حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، والتعامل بشكل حصري مع ما وصفتها بـ"الحكومة الليبية الشرعية"، في إشارة إلى الحكومة التي يرأسها باشاغا.

وطالبت الوزارة في بيان صدر عنها، الدول العربية باتخاذ "موقف مماثل للموقف المصري، تتجسد فيه روح الأخوة ووحدة المصير، وذلك من خلال احترام إرادة الليبيين وأجسامهم المنتخبة في اختيار حكومتهم الشرعية"، معربة عن "تقديرها موقف مصر الذي عبر عن احترام الشرعية الوطنية ومناصرة لحق الليبيين في استرداد وامتلاك العملية السياسية".

جاء ذلك تعليقا على انسحاب مصر، الثلاثاء، من اجتماع وزاري للجامعة العربية؛ بسبب ترؤسه من قبل وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها، نجلاء المنقوش.

وقالت وسائل إعلام ليبية محلية، إن "وزير الخارجية المصري سامح شكري انسحب من جلسات الجامعة العربية، بعد أن طلب من المنقوش الاعتذار عن رئاسة الدورة ورفضت".

بدورها قالت المنقوش في تصريحات صحفية، إنها ”تحترم موقف سامح شكري، بانسحابه من الاجتماع الوزاري العربي، لكن تصرفه مخالف لأعراف جامعة الدول العربية“.

و في وقت سابق، انتقدت حكومة الاستقرار الوطني برئاسة فتحي باشاغا، المدعومة من البرلمان، الجامعة العربية؛ بسبب ترؤس المنقوش للجلسة.

وقالت حكومة باشاغا في بيان صدر عنها، إن "الحكومة الليبية تؤكد على ما جاء في رسالة وزير الخارجية والتعاون الدولي الموجهة إلى أمين عام جامعة الدول العربية في 4 آب/أغسطس 2022، بأن لا تتولى الحكومة منتهية الولاية رئاسة الدورة 158 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري".

وكانت المنقوش قد أشادت الاثنين، بمشاركتها في جلسة الجامعة العربية على المستوى الوزاري وترؤسها، قائلة، "سعادة غامرة وفخرٌ عظيم بأن تستعيد ليبيا قيادة الاجتماع الوزاري للجامعة العربية لأول مرة منذ 9 سنوات".

إرم نيوز
www.eremnews.com