أخبار

من هو عبدالله باتيلي المبعوث الأممي الجديد في ليبيا؟
تاريخ النشر: 03 سبتمبر 2022 14:04 GMT
تاريخ التحديث: 03 سبتمبر 2022 16:50 GMT

من هو عبدالله باتيلي المبعوث الأممي الجديد في ليبيا؟

أثار تعيين الدبلوماسي السنغالي عبدالله باتيلي مبعوثا أمميا في ليبيا بعد 9 أشهر من شغور المنصب عقب استقالة الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيتش تساؤلات حول شخصية

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أثار تعيين الدبلوماسي السنغالي عبدالله باتيلي مبعوثا أمميا في ليبيا بعد 9 أشهر من شغور المنصب عقب استقالة الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيتش تساؤلات حول شخصية الرجل.

فمن هو باتيلي؟

يعد باتيلي أول أفريقي يشغل منصب المبعوث الأممي في ليبيا والثامن منذ تفجر الأوضاع بعد انتفاضة 17 شباط/ فبراير التي أطاحت بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بعد تدخل واسع من حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وبذلك يكون باتيلي حامل الآمال الأفريقية بإنهاء الصراع الذي طال أمده في ليبيا الغنية بثرواتها النفطية.

وكانت الصين وروسيا أبرز القوى الدولية التي أصرت على تعيين مبعوث من أفريقيا في ليبيا، وعرقلا عدة مقترحات بسبب ذلك.

وُلد باتيلي في العام 1947، وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة برمنغهام بإنجلترا، وله مؤلفات في السياسة والتاريخ، كما ترشح للرئاسة في السنغال عام 1993، وعين وزيراً للبيئة حتى عام 1998.

كما عمل باتيلي دبلوماسيًا بالأمم المتحدة. ومنذ العام 2014 أُسندت إليه مهمة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بوسط أفريقيا.

وعمل في العام 2021 خبيرا مستقلا للمراجعة الاستراتيجية لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بحسب ما نشره موقع الأمم المتحدة.

وبينت الأمم المتحدة أن ”باتيلي شغل سابقا منصب الممثل الخاص للأمين العام في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (بين سنتي 2013 و2014) قبل أن تشكل وسط أفريقيا وجهته حيث شغل منصب ممثل خاص ورئيس لمكتب الأمم المتحدة الإقليمي هناك (في الفترة الممتدة بين 2014-2016)“.

وتابع الموقع أن ”باتيلي عُين كذلك خبيرا مستقلا للمراجعة الاستراتيجية لمكتب الأمم المتحدة بشأن مدغشقر في العام 2019“.

وواجه طرح اسم السنغالي باتيلي للمرة الأولى في شهر آب/ أغسطس الماضي، ليشغل منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة لدى ليبيا معارضة من قبل حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها برئاسة عبدالحميد الدبيبة.

وقال مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة طاهر السني، حينها، إن الحكومة اعترضت على ترشيح باتيلي ”ليس لشخص المرشح“.

وتابع: ”نحن نطمح لأن يكون المبعوث الجديد من أفريقيا، لكن الشخص يجب أن يكون مؤهلًا أكثر“.

ويأتي تعيين باتيلي في وقت تواجه فيه ليبيا مرحلة خطيرة حيث احتدم الصراع بين حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها وحكومة الاستقرار الوطني المدعومة من البرلمان برئاسة فتحي باشاغا الذي حاول مرارا افتكاك السلطة بالقوة لكنه فشل في ذلك.

وسيشكل ذلك أول اختبار لباتيلي الذي سيواجه أيضا تحديا آخر متمثلًا في وضع خريطة طريق سياسية جديدة لقيادة البلاد نحو انتخابات تعثرت في 24 كانون الأول/ ديسمبر 2021.

وكانت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني ويليامز قد غادرت منصبها في تموز/ يوليو الماضي قبل أن يحتدم الصراع حول السلطة التنفيذية في ليبيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك