أخبار

الرئيس الجزائري: سنفتتح سفارة في غينيا بيساو "تصحيحا للخطأ"
تاريخ النشر: 31 أغسطس 2022 12:07 GMT
تاريخ التحديث: 31 أغسطس 2022 13:15 GMT

الرئيس الجزائري: سنفتتح سفارة في غينيا بيساو "تصحيحا للخطأ"

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، عزم بلاده افتتاح سفارة في دولة غينيا بيساو. واعتبر تبون أن ذلك سيعد "تصحيحا لخطأ جزائري" في خطوة لتعزيز

+A -A
المصدر: تونس – إرم نيوز

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، عزم بلاده افتتاح سفارة في دولة غينيا بيساو.

واعتبر تبون أن ذلك سيعد ”تصحيحا لخطأ جزائري“ في خطوة لتعزيز العلاقات مع البلد الأفريقي الذي انسحب مؤخرا من قمة دولية عقدت في تونس، بسبب مشاركة وفد عن جبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء الغربية.

وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره رئيس غينيا بيساو، عومارو سيسوكو إمبالو، إنه ”من العيب والعار ألّا تكون للجزائر سفارة في غينيا بيساو”.

وأضاف أنه “سيتم تصحيح هذا الخطأ“ حيث إن ”بعض الظروف أدت إلى ابتعاد البلدين عن بعضهما البعض“.

وشدد الرئيس الجزائري على أنه ”انطلاقا من هذه الزيارة ستعود العلاقات الطبيعية بين البلدين“.

وكان رئيس غينيا بيساو، وصل الإثنين، في زيارة رسمية إلى الجزائر تستمر يومين.

وتأتي هذه الزيارة بعد انسحاب رئيس غينيا بيساو من قمة منتدى التعاون الاقتصادي الياباني الأفريقي ”تيكاد 8″ يوم السبت الماضي؛ احتجاجا على مشاركة زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي.

كما يأتي انسحاب إمبالو، الذي يتولى أيضا رئاسة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، على وقع أزمة غير مسبوقة بين تونس والمغرب بسبب استقبال الرئيس قيس سعيّد، مساء الجمعة الماضي، زعيم البوليساريو.

ولم يصدر أي بيان عن الرئاسة التونسية أو وزارة الخارجية يؤكد خبر انسحاب إمبالو، الذي يأتي في وقت أعرب فيه الرئيس السنغالي ماكي سال عن أسفه لانعقاد منتدى التعاون الياباني الأفريقي، الذي اختتمت أشغاله أمس الأحد بالعاصمة التونسية، في غياب المغرب، ”العضو البارز في الاتحاد الأفريقي“.

وتتنازع جبهة البوليساريو مع المملكة المغربية بشأن الصحراء الغربية حيث تنادي الجبهة بانفصالها، فيما تقترح المملكة منحها حكما ذاتيا لكنها تبقى تحت سيادتها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك