أخبار

ليبيا.. قتلى ومصابون باشتباكات عنيفة في طرابلس
تاريخ النشر: 05 أغسطس 2022 23:25 GMT
تاريخ التحديث: 06 أغسطس 2022 6:02 GMT

ليبيا.. قتلى ومصابون باشتباكات عنيفة في طرابلس

اندلعت اشتباكات عنيفة، فجر اليوم السبت، في العاصمة الليبية طرابلس، بين قوات تابعة لرئيس جهاز الاستخبارات المقال اللواء أسامة الجويلي، وميليشيا القوة المتحركة

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

اندلعت اشتباكات عنيفة، فجر اليوم السبت، في العاصمة الليبية طرابلس، بين قوات تابعة لرئيس جهاز الاستخبارات المقال اللواء أسامة الجويلي، وميليشيا القوة المتحركة التابعة لحكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وقال نشطاء إن الاشتباكات تسببت بسقوط قتلى وجرحى، وسط أنباء عن سيطرة ميليشيات الجويلي على معسكر الإمداد والتموين بمنطقة الفلاح في طرابلس.

2022-08-Screenshot_1-2

وأكدت مصادر محلية لـ“إرم نيوز“ أن اشتباكات عنيفة دارت بالقرب من مقر الدعوة الإسلامية، وسط أنباء عن مقتل 3 عناصر من القوة المتحركة إضافة إلى إصابة 12 آخرين.

كما شهد طريق الجبس اشتباكات عنيفة، وأورد شهود عيان سماعهم دويا كثيفا لإطلاق النار في هذه المنطقة.

2022-08-Screenshot_2-2

وتواردت أنباء عن سيطرة القوات التابعة لمدير إدارة الاستخبارات العسكرية المُقال أسامة الجويلي على مقر صلاح رحومة بالقرب من “شيل” في العاصمة طرابلس.

وأكدت مواقع محلية نزوح عائلات شارع السانبا في العاصمة طرابلس بعد سماع أصوات رماية بالأسلحة الثقيلة داخل معسكر 7 أبريل.

بدوره، اعتبر الباحث في الشأن السياسي والقانوني احميد المرابط الزيداني أن ما جرى الليلة ضربة استباقية من قوات الجويلي التابعة لحكومة فتحي باشآغا لتأمين خط تمركزاتهم وإمدادهم المُمتد من الجبل الغربي إلى طرابلس عبر العزيزية والسواني والكريمة وبوابة الجبس والدعوة الإسلامية؛ لأنها تعتبر تحت سيطرة الجويلي وحلفائه.

وقال الزيداني في تصريح لـ“إرم نيوز“ إن تصريحات الجويلي السابقة أقرّ فيها صراحة عن نيته خوض الحرب وتمكين حكومة باشآغا، وذلك بعد الاجتماع الذي حصل مؤخرًا على تخوم طرابلس بين الكتائب الموالية لباشاغا وتلك الموالية لعبد الحميد الدبيبة، حيث خلص الاجتماع إلى التهدئة المؤقتة والعودة للمفاوضات في وقت لاحق.

وبين أن الوضع الأمني في العاصمة في مجمله وضع هش قابل للانفجار في أي لحظة، فقوات جهاز دعم الاستقرار الذي يقوده عبد الغني الككلي“غنيوة“ التابعة للدبيبة والمتواجدة في ابوسليم وعلى خطوط التماس مع قوات الجويلي التابع لباشاغا في الدعوة الإسلامية لا تخفي نيتها الهجوم على الأخيرة؛ وذلك لإخراجها خارج العاصمة لضمان السيطرة على أكبرة رُقعة ممكنة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك