أخبار

هيئة الانتخابات في تونس تتوعد بمقاضاة المشككين في الاستفتاء على الدستور
تاريخ النشر: 30 يوليو 2022 16:35 GMT
تاريخ التحديث: 30 يوليو 2022 18:55 GMT

هيئة الانتخابات في تونس تتوعد بمقاضاة المشككين في الاستفتاء على الدستور

هددت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس اليوم السبت بمقاضاة المشككين في نزاهة الاستفتاء الشعبي على الدستور الذي أجري في الخامس والعشرين من يوليو/تموز

+A -A
المصدر: تونس – إرم نيوز

هددت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس اليوم السبت بمقاضاة المشككين في نزاهة الاستفتاء الشعبي على الدستور الذي أجري في الخامس والعشرين من يوليو/تموز الجاري.

وقال عضو الهيئة والناطق باسمها التليلي المنصري إن ”الهيئة بدأت تقوم بالمعاينات لمقاضاة كل من شكك في نزاهة الاستفتاء، لأن الحملة والموجة كانت قوية وبدت أنها ممنهجة“.

وتابع المنصري في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن ”الهيئة قررت مقاضاة كل من شكك واتهم الهيئة بالتزوير دون تقديم حتى دلائل وأهم من سيتم مقاضاته سامي بن سلامة عضو الهيئة السابق لأنه انخرط في هذه الموجة دون حتى دلائل والإثنين سيتم تقديم القضايا الجزائية“.

وحول قوله إن بن سلامة عضو سابق أكد المنصري أن ”مجلس الهيئة سيواصل منعه من دخول مقر الهيئة في انتظار مآلات القضايا وحسم رئيس الجمهورية بشأنه“.

وكانت انتقادات لاذعة قد وجهت إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فور صدور النتائج الأولية للاستفتاء الشعبي على الدستور الذي طرحه الرئيس سعيد والذي مر بنسبة ساحقة.

أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس أن 94.6 في المئة من الناخبين المشاركين في الاستفتاء صوتوا بـ“نعم“ على مشروع الدستور الجديد، مشيرا إلى نتائج أولية.

وقال رئيس الهيئة فاروق بوعسكر للصحفيين إن نحو 2.6 مليون من المشاركين في الاستفتاء وافقوا على الدستور الجديد، من أصل 9.3 ناخب مسجل يحق لهم الاقتراع. ويمنح الدستور صلاحيات واسعة للرئيس قيس سعيّد وقد يعيد البلاد إلى نظام سلطوي شبيه بالذي كان قائما قبل العام 2011.

وقال المنصري: ”هذا تقاض جزائي، والمحكمة الإدارية ستفصل في المسار الانتخابي برمته، هناك 3 طعون في نتائج الاستفتاء تقدم بها حزب الشعب يريد وحزب آفاق تونس ومنظمة أنا يقظ وأثاروا كل الدفعات في الواقع التي سنجيب عنها نحن والمحكمة الإدارية ستعطي رايها في ما يتعلق بالنتائج“.

وختم المنصري تصريحاته لـ“إرم نيوز“ بالقول إن ”هذه قضايا جزائية التي تقدمنا بها ضد عضو في الهيئة وأطراف آخرين، خاصة بن سلامة الذي يواصل التشكيك في نزاهة المسار وهو يعرف أن هذه ادعاءات غير صحيحة وهو ينعت الأعضاء بكل النعوت“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك