أخبار

ليبيا.. تجدد الاشتباكات في طرابلس ومخاوف من خروجها عن السيطرة
تاريخ النشر: 22 يوليو 2022 14:40 GMT
تاريخ التحديث: 22 يوليو 2022 17:05 GMT

ليبيا.. تجدد الاشتباكات في طرابلس ومخاوف من خروجها عن السيطرة

تجددت الاشتباكات ظهر اليوم الجمعة في العاصمة الليبية طرابلس، وتوسعت رقعتها وطبيعة الأسلحة المستخدمة فيها، وسط مخاوف من خروج الوضع عن السيطرة، ودعوات من بعثة

+A -A
المصدر: تونس – إرم نيوز

تجددت الاشتباكات ظهر اليوم الجمعة في العاصمة الليبية طرابلس، وتوسعت رقعتها وطبيعة الأسلحة المستخدمة فيها، وسط مخاوف من خروج الوضع عن السيطرة، ودعوات من بعثة الأمم المتحدة إلى ضبط النفس.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الاشتباكات بين قوة الردع والحرس الرئاسي اشتدت بمحيط سجن الجديدة، وتحديدًا منطقة الغريسة، بوساطة الأسلحة الثقيلة.

وقالت موقع ”ليبيا 24“ إنه تم تسجيل سقوط قذائف على منازل المدنيين، دون الإشارة إلى وقوع ضحايا.

كما تجددت الاشتباكات في منطقة السبعة شرق طرابلس وصولًا إلى جزيرة الفرناج، وفق ما أكده سكان محليون لموقع ”بوابة الوسط“.

وقال سكان المنطقة المجاورة لسجن الجديدة على الطريق الساحلي، إنهم سمعوا أصوات إطلاق نار كثيف بالسلاح الخفيف والمتوسط بعد ليلة شهدت فيها ضواحي العاصمة اشتباكات عنيفة.

وأكد الناطق الرسمي باسم حكومة الوحدة الوطنية، ظهر اليوم، عقد‎ ‎اجتماع يضم رئيس المجلس الرئاسي، ورئيس الوزراء وزير الدفاع، ورؤساء الأركان وجهاز المخابرات وجهاز الأمن الداخلي، والمدعي العسكري، حول الأوضاع في طرابلس.

وبدأت الاشتباكات فجر اليوم الجمعة في منطقة جزيرة الفرناج، ثم اتسعت دائرتها لتصل إلى المنطقة المجاورة لسجن الجديدة وصولًا إلى ما يعرف بـ ”طريق الشوك“، خلف مركز طرابلس الطبي في منطقة الفرناج المحاذية لمقر جامعة طرابلس.

وأكدت مصادر متطابقة وشهود عيان أن أسلحة خفيفة ومتوسطة استخدمت في الاشتباكات، بينما أظهرت تسجيلات مصورة على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ اندلاع النيران في إحدى البنايات، وأكدت مصادر متطابقة سيطرة أربع مقار رئيسة على الأقل تتبع كتيبة ”ثوار طرابلس“، حسب ما نقلته ”بوابة الوسط“.

وأدى هذا التطور الميداني الخطير إلى إطلاق تحذيرات من العودة إلى مربع العمف والفوضى في ليبيا.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها تلقت تقارير تفيد بحدوث إصابات في صفوف المدنيين جراء الاشتباكات التي اندلعت بين مجموعتين مسلحتين في طرابلس.

وعبرت البعثة في بيان لها نشرته على صفحتها على ”فيسبوك“ عن شعورها ”بقلق بالغ إزاء هذه التطورات“، وطالبت ”بالتحقيق في هذه الأحداث وأيضًا بتحقيق العدالة من أجل الضحايا وأسرهم“، منبهة من أن “ أي فعل يعرض أرواح المدنيين للخطر غير مقبول“.

ودعت البعثة جميع الليبيين لكي ”يبذلوا كل ما بوسعهم للحفاظ على الاستقرار الهش للبلاد في هذا التوقيت الحساس“، وقالت إن ”على جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومعالجة خلافاتها عبر الحوار والتقيد بالتزاماتها بموجب القانون الوطني والدولي إزاء حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك