أخبار

ليبيا.. 9 قتلى في اشتباكات طرابلس وتعليق رحلات مطار معيتيقة
تاريخ النشر: 22 يوليو 2022 11:12 GMT
تاريخ التحديث: 22 يوليو 2022 12:40 GMT

ليبيا.. 9 قتلى في اشتباكات طرابلس وتعليق رحلات مطار معيتيقة

ارتفعت حصيلة الاشتباكات، التي تشهدها العاصمة الليبية طرابلس، إلى 9 قتلى بينهم طفل، وعشرات الجرحى، بينما أعلنت إدارة مطار معيتيقة الدولي في طرابلس تعليق كافة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

ارتفعت حصيلة الاشتباكات، التي تشهدها العاصمة الليبية طرابلس، إلى 9 قتلى بينهم طفل، وعشرات الجرحى، بينما أعلنت إدارة مطار معيتيقة الدولي في طرابلس تعليق كافة الرحلات.

وقالت مصلحة طب الطوارئ والدعم، إن الاشتباكات التي اندلعت في وقت سابق، أسفرت حتى الآن عن سقوط 9 قتلى و25 جريحا، وفق ما نقلته قناة ”الأحرار“ التلفزيونية الليبية.

وأدت الاشتباكات إلى إرباك الوضع الأمني في العاصمة طرابلس ما دفع إدارة مطار معيتيقة إلى إقرار تعليق الرحلات من وإلى المطار تحسبا لمزيد من تأزم الوضع.

ومع تصاعد المخاوف من انفلات الوضع، دعا المجلس الرئاسي الليبي في بيان له ”جميع أطراف الصراع إلى وقف إطلاق النار والعودة إلى مقراتهم فورا“، مضيفًا: ”على النائب العام والمدعي العام العسكري، كلّ حسب اختصاصه، فتح تحقيق شامل في أسباب الاشتباكات“.

ودعا البيان ”وزيري الدفاع والداخلية بحكومة الوحدة الوطنية إلى اتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها فرض الأمن داخل العاصمة الليبية“.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين ميليشيات مسلحة في ”جزيرة الفرناج“ في العاصمة الليبية طرابلس، فجر اليوم الجمعة، أدت إلى سقوط قتلى بين صفوف المدنيين.

وأفادت وسائل إعلام محلية من بينها ”بوابة الوسط“، بحدوث ”تبادل لإطلاق النار بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بين عناصر جهاز الردع التابع لمجلس الرئاسة، وعناصر تابعة لأيوب أبو راس رئيس الحرس الجمهوري، وذلك على خلفية اتهامات متبادلة بالاعتقال والخطف“.

وحسب وسائل الإعلام، ”اتسعت رقعة الاشتباكات، إلى مناطق مجاورة، على غرار طريق الشوك، وجزيرة عودة الحياة في طرابلس، بينما أظهرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي اندلاع النيران في عدة بنايات“.

وأشارت إلى وجود ”عائلات حوصرت في قاعات أفراح قريبة من منطقة الاشتباكات“.

وتأتي هذه الاشتباكات، في وقت يتواصل فيه التحشيد العسكري بشكل غير مسبوق خلال الساعات الأخيرة ما ينذر بتفاقم التوتر وسط أزمة سياسية محتدمة في البلاد.

وكان هجوم استهدف مؤخرا بوابة أمنية لمديرية أمن مدينة صبراتة غرب البلاد، أسفر عن إصابة 4 أشخاص، بطلقات نارية، بينهم شقيق أحد المهربين، وفق ما ذكرت صحيفة ”الساعة 24“ المحلية.

من جهتها، قالت مصادر محلية لـ“إرم نيوز“، إن أشخاصا يستقلون ”سيارة مصفحة أطلقوا النار على البوابة الأمنية التابعة لمديرية أمن صبراتة، ولاذوا بالفرار“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك