أخبار

ضبط سفينة خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا‎‎
تاريخ النشر: 20 يوليو 2022 20:07 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2022 0:40 GMT

ضبط سفينة خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا‎‎

أعلنت العملية الأوروبية التي تعمل تحت مظلة أممية لمراقبة تطبيق الحظر الأممي لتصدير الأسلحة إلى ليبيا، يوم الأربعاء، ضبط سفينة حاولت تهريب معدات عسكرية إلى داخل

+A -A
المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أعلنت العملية الأوروبية التي تعمل تحت مظلة أممية لمراقبة تطبيق الحظر الأممي لتصدير الأسلحة إلى ليبيا، يوم الأربعاء، ضبط سفينة حاولت تهريب معدات عسكرية إلى داخل البلد الذي يواجه تحديات أمنية معقدة.

وقالت العملية في بيان عبر ”فيسبوك“ إن السفينة المضبوطة تحمل اسم ”MV VICTORY RORO“ وتحمل علم غينيا الاستوائية، انتهكت حظر الأسلحة على ليبيا، مشيرة إلى أنه يجري حاليا قيادتها إلى ميناء أوروبي لاتخاذ مزيد من الإجراءات بحقها.

وأثناء تفتيش السفينة قبالة سواحل ليبيا عثر بداخلها على شحنة خرقت حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على هذا البلد، وتبين أنها تنقل مركبات إلى ليبيا في خرق لحظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة.

وأشار البيان إلى أنه تم الاشتباه ”منذ وقت طويل في فيكتوري رورو، التي ترفع علم غينيا الاستوائية، في نقل معدات عسكرية إلى ليبيا، تحت اسم (MV LUCCELLO)، التي ترفع علم جزر القمر“.

وأوضح البيان أنه تم تحديد السفينة من قبل فريق خبراء الأمم المتحدة المعني بليبيا على أنها سلمت مركبات عسكرية إلى البلاد في أوائل مارس/ آذار الماضي.

ولفت إلى أنه قبل التفتيش ”تم تحديد موقع سفينة الشحن بواسطة طائرة تابعة للبحرية الفرنسية، مكلفة بعملية إيريني، بعد عبورها قناة السويس ودخولها البحر المتوسط، ورصدت فرقاطة البحرية اليونانية HS THEMISTOKLES السفينة خلال سيرها في الطريق، وتولت فرقاطة البحرية الإيطالية ITS إجراء التفتيش، وتم نشر السفينتين الحربيتين تحت السيطرة التشغيلية لعملية إيريني.

وبالتفتيش، حدد الفريق عشرات المركبات المصممة أو المعدلة للاستخدام العسكري، وبالتالي تم تقديرها أنها تنتهك حظر توريد الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا وفق قرار مجلس الأمن 2292 (2016) .

ونوه البيان إلى أن تفتيش سفينة ”إم فيكتوري رورو“ هو الرابع والعشرون من قبل عملية إيريني منذ إطلاقها في آذار مارس 2020، وتم تنفيذها وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 2292 (2016) والتجديدات اللاحقة، حيث إن القرار يأذن بتوقيف سفن مثل هذه ومصادرة الأسلحة المنقولة والعتاد المرتبط بالأسلحة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك