أخبار

بعد التحقيق معه في غسيل أموال.. القضاء التونسي يبقي الغنوشي في "سراح مؤقت"
تاريخ النشر: 19 يوليو 2022 20:43 GMT
تاريخ التحديث: 19 يوليو 2022 22:15 GMT

بعد التحقيق معه في غسيل أموال.. القضاء التونسي يبقي الغنوشي في "سراح مؤقت"

قالت مصادر قضائية مطلعة في تونس إن القطب القضائي المالي لمكافحة الإرهاب قرر، يوم الثلاثاء، إبقاء رئيس حركة النهضة والبرلمان المحل راشد الغنوشي، في وضع "سراح

+A -A
المصدر: تونس – إرم نيوز

قالت مصادر قضائية مطلعة في تونس إن القطب القضائي المالي لمكافحة الإرهاب قرر، يوم الثلاثاء، إبقاء رئيس حركة النهضة والبرلمان المحل راشد الغنوشي، في وضع ”سراح مؤقت“، وذلك بعد مثوله، اليوم، أمام القطب.

وأكدت المصادر لـ“إرم نيوز“، أنه تقرر إبقاء الغنوشي في وضع سراح مؤقت، في انتظار تحديد موعد جلسة جديدة لاستكمال التحقيق معه في التهم المنسوبة إليه، والتي تتعلق أساسًا بغسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد جاء قرار إبقاء الغنوشي في ”سراح مؤقت“، بعد التماس ممثلة النيابة العامة إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حقه.

وكان المحامي مختار الجماعي عضو هيئة الدفاع عن راشد الغنوشي قد قال إن ممثلة النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب التمست خلال جلسة الاستنطاق إصدار بطاقة إيداع بسجن المرناقية بحق الغنوشي.

وكتب الجماعي في تدوينة مقتضبة نشرها عبر صفحته على موقع ”فيسبوك“، يقول إن ”نهاية التحقيق، وإعطاء الكلمة لممثلة النيابة التي طلبت إصدار بطاقة إيداع بسجن المرناقية بحق الغنوشي، بداية ترافع لسان الدفاع“.

ومثل الغنوشي، يوم الثلاثاء، أمام قاضي التحقيق في العاصمة تونس للاستماع إلى أقواله في قضية يتهم فيها بغسيل أموال، وذلك قبل أيام قليلة من استفتاء شعبي عام في البلاد تعارضه الحركة.

ووصل الغنوشي محاطًا بأنصاره إلى مقر التحقيق، ودخله وسط هتافاتهم.

وأمام مقر القطب القضائي لمكافحة الإرهاب انتشرت تعزيزات أمنية كبيرة، وتظاهر العشرات من أنصار الغنوشي ومن قيادات النهضة ورددوا شعارات مؤيدة له، رافعين لافتات كُتب عليها ”لا للمحاكمات السياسية“.

واتهم رئيس حركة ”النهضة“، الرئيس قيس سعيّد ووزاراته وأنصاره بتشويهه، والتربص به، وتلفيق التهم الكيدية.

ونقل بيان لحركة النهضة عن الغنوشي قوله خلال مثوله أمام قاضي التحقيق، إنّ ما أسماها ”حملة التشويه“ تندرج في إطار ”تمرير مشروع دستور يكرس الانقلاب، والاستبداد، والحكم الفردي ‏المطلق“، وفق وصفه.

وكانت السلطات التونسية، أعلنت في وقت سابق، أنّ قضاء مكافحة الإرهاب أمر بتجميد الأرصدة المالية، والحسابات المصرفية لعشر شخصيات، من بينهم رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، ورئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي.

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إن الشرطة أوقفت رئيس الحكومة السابق، والقيادي السابق في حزب النهضة حمادي الجبالي على خلفية الاشتباه بضلوعه في قضية غسيل أموال تتعلّق بتحويلات من الخارج لجمعية خيرية تحمل اسم ”نماء تونس“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك