أخبار

"مأساة مليلية".. أحكام بسجن 33 مهاجرًا حاولوا اقتحام السياج الحدودي
تاريخ النشر: 19 يوليو 2022 18:39 GMT
تاريخ التحديث: 19 يوليو 2022 20:10 GMT

"مأساة مليلية".. أحكام بسجن 33 مهاجرًا حاولوا اقتحام السياج الحدودي

أصدرت محكمة مغربية يوم الثلاثاء، أحكاما أولية بالسجن 11 شهرًا لـ33 مهاجرا غير شرعي، على خلفية أحداث اقتحام السياج الحدودي لجيب مليلية نهاية الشهر الماضي. واعتقل

+A -A
المصدر: الرباط – إرم نيوز

أصدرت محكمة مغربية يوم الثلاثاء، أحكاما أولية بالسجن 11 شهرًا لـ33 مهاجرا غير شرعي، على خلفية أحداث اقتحام السياج الحدودي لجيب مليلية نهاية الشهر الماضي.

واعتقل هؤلاء بعد الأحداث المأساوية التي رافقت اقتحام مئات المهاجرين من أصول أفريقية السياج الحدودي للجيب، ما أدى إلى مصرع 23 منهم وإصابة 76 آخرين.

وفي تفاصيل الحكم، قضت المحكمة الابتدائية في مدينة الناظور (شمال) بحبس المتابعين في المجموعة الأولى، وعددهم 15 شخصا، 11 شهرًا حبساً نافذاً وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

كما أدينت المجموعة الثانية، التي تضم 18 شخصا، بالعقوبة نفسها (11 شهرًا حبسا نافذًا)، مع أداء 3500 درهم تعويضا لفائدة بعض المطالبين بالحق المدني.

وتمت إدانة الجميع بتهم ”الدخول بطريقة غير شرعية للتراب المغربي“، و“العنف ضد موظفين عموميين“، و“التجمهر المسلح“، و“العصيان“.

وكان نحو ألفي مهاجر اقتحموا في 24 حزيران/يونيو الماضي، سياجا يحيط بالجيب، وقالت السلطات المغربية والإسبانية حينها إن ذلك أدى إلى وقوع اشتباكات مع قوات الأمن.

وتمكن أكثر من 100 مهاجر من دخول الأراضي الإسبانية عبر الحدود وهي عبارة عن سياجين متوازيين بارتفاع 6 أمتار.

وهذا الاقتحام هو الأول من نوعه منذ عودة العلاقات بين الرباط ومدريد إلى طبيعتها في منتصف مارس/آذار الماضي؛ إثر خلاف دبلوماسي استمر قرابة العام.

وكانت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب (حكومي) آمنة بوعياش، أكدت الأسبوع الماضي، أن سلطات بلادها لم تلجأ إلى استخدام الرصاص خلال محاولة مهاجرين غير شرعيين اقتحام مدينة مليلية.

وشددت بوعياش على أن الوفيات نجمت عن ”الاختناق الميكانيكي الناجم عن التدافع“.

وكانت لجنة استطلاعية قد عقدت طيلة الأيام الماضية لقاءات واجتماعات مع محافظ إقليم الناظور (شمال المغرب)، ومع الوكيل العام للملك لمحكمة الاستئناف بالناظور، والمندوب الإقليمي بالنيابة لوزارة الصحة، وعدد من ممثلي جمعيات المجتمع المدني العاملة في مجال الهجرة، لجمع المعطيات التي تخص ”مأساة مليلية“.

من جهتها، اعتبرت الحكومة المغربية، أن الأحداث التي واكبت محاولة اقتحام مهاجرين غير نظاميين لمدينة مليلية ”نتاج مخطط مدبر بشكل مدروس، وخارج عن الأساليب المألوفة لمحاولة عبور المهاجرين“.

وتعد مدينتا مليلية وسبتة، الخاضعتان للحكومة الإسبانية على الساحل الشمالي لأفريقيا، أشهر نقطتي عبور للمهاجرين الأفارقة غير الشرعيين إلى أوروبا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك