أخبار

ليبيا.. اللجنة العسكرية المشتركة تستأنف اجتماعاتها بلقاء بين الحداد والناظوري
تاريخ النشر: 18 يوليو 2022 12:10 GMT
تاريخ التحديث: 18 يوليو 2022 13:55 GMT

ليبيا.. اللجنة العسكرية المشتركة تستأنف اجتماعاتها بلقاء بين الحداد والناظوري

استأنفت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5 + 5، اليوم الإثنين، اجتماعاتها بلقاء لافت جمع رئيس الأركان العامة في حكومة الوحدة الوطنية الفريق محمد الحداد ورئيس

+A -A
المصدر: إرم نيوز

استأنفت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5 + 5، اليوم الإثنين، اجتماعاتها بلقاء لافت جمع رئيس الأركان العامة في حكومة الوحدة الوطنية الفريق محمد الحداد ورئيس أركان قوات القيادة العامة عبدالرزاق الناظوري.

واستقبل الحداد الناظوري في مطار معيتيقة الدولي في العاصمة طرابلس، قبل أن يتوجه الرجلان لعقد اجتماع يأتي في إطار استكمال اللقاء الذي عُقد في سرت، خلال وقت سابق، ضمن المشاورات العسكرية.

وكانت اللجنة العسكرية التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أعلنت أمس الأحد، توجهها إلى العاصمة طرابلس، صباح اليوم الإثنين، وذلك ضمن حوار لجنة 5+5.

والتقى الناظوري والحداد في سرت للمرة الأولى، في 11 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حيث أكدا حينها ضرورة توحيد المؤسسة العسكرية، في إطار حل ليبي- ليبي، ثم بعدها بأقل من شهر اجتمعا مجددا، وصدر عن اللقاء بيان مقتضب أشار إلى أنهما ”بحثا عددا من الموضوعات ذات الطابع العسكري، بحضور عدد من المسؤولين العسكريين“.

وفي 20 يونيو/ حزيران الماضي، حضر الطرفان اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في العاصمة المصرية القاهرة، وأعلنا الاتفاق على أهمية ”توحيد المؤسسة العسكرية وبناء جيش قوي بعيدا عن التجاذبات السياسية من خلال تشكيل لجان مشتركة لهذا الغرض“.

وأثنى الفريق محمد الحداد في كلمة له خلال الاجتماعات على عمل اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5، لما قامت به من خطوات إيجابية نحو تحقيق الاستقرار المنشود، مؤكدا أن المؤسسة العسكرية تدعم تطلعات الشعب الليبي في إنشاء دولة مدنية عبر التداول السلمي للسلطة، وأهمية عودة النازحين واحتواء الجميع لرأب الصدع.

فيما أكد الفريق عبدالرزاق الناظوري في كلمة له خلال الاجتماعات على ضرورة توحيد المؤسسة العسكرية، وإخراج المرتزقة، ودمج المجموعات المسلحة حسب رغبتهم في مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والمدنية.

وتعمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5  في ليبيا منذ اتفاق جنيف على تفكيك الميليشيات ونزع سلاحها وتوحيد المؤسسة العسكرية، ووضع حد لتداعيات سنوات الانقسام بين شرق ليبيا وغربها.

ولم تحقق اللجنة على الميدان تقدما كبيرا في هذه المجالات، رغم الحديث عن الاتفاق من حيث المبدأ على توحيد المؤسسة العسكرية وتوحيد البلاد والذهاب نحو الانتخابات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك